معنى شرائح في معاجم اللغة العربية - قاموس عربي عربي

معنى شرح في تاج العروس

" شَرَحَ كَمَنَع : كَشَفَ " يقال : شَرحَ فُلانٌ أَمْرَه أَي أَوْضَحَه . وشَرَحَ مَسْأَلةً مُشْكِلةً : بَيَّنَها وهو مَجاز . شَرَحَ : " قَطَعَ " اللَّحْمَ عن العُضوِ قَطْعاً . وقيل : قَطَعَ اللَّحْمَ على العَظْمِ قَطْعاً " كشَرَّحَ " تَشْرِيحاً في الأَخير . شَرَحَ الشَّيْءَ يَشْرَحُه شَرْحاً : " فَتَحَ " وبَيَّنَ وكَشَفَ . وكُلُّ ما فُتِحَ من الجَوَاهرِ فقد شُرِحَ أَيضاً تقول : شَرَحْتُ الغَامِضَ إِذا فسَّرْتَه ومنه تَشْرِيحُ اللَّحْمِ . قال الرّاجز :

" كم قد أَكَلْتُ كَبِداً وإِنْفَحَهْ

" ثم ادّخَرْتُ أَلْيَةً مُشرَّحَهْ عن ابن الأَعرابيّ : الشَّرْحُ : البَيَانُ و " الفَهْم " والفَتْح والحِفْظ . شَرَحَ " البِكْرَ : افْتَضَّهَا أَو " شَرَحَهَا : إِذا " جامَعَهَا مُسْتَلْقِيَةً " وعبارة اللّسان : وشَرَحَ جارِيَتَه إِذا سَلَقَها على قَفَاهَا ثم غَشِيَها . قال ابن عبّاس : " كان أَهلُ الكتاب لا يأْتون نِساءَهم إِلاّ على حَرْف . وكان هذا الحَيُّ من قُرَيْش يَشْرَحون النِّسَاءَ شَرْحاً " . وقد شَرَحَها إِذا وَطِئها نائمةً على قَفَاهَا وهو مَجَاز . من المَجَاز : شَرَحَ " الشَّيْءَ " مثل قوْلِهم : شَرَحَ اللهُ صَدْرَه لقَبولِ الخَيْرِ يَشْرَحُه شَرْحاً فانْشَرحَ أَي " وَسَّعَه " لقَبولِ الحَقِّ فاتَّسعَ . وفي التنزيل " فَمَنْ يُرِدِ اللهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ " . " والشَّرْحَةُ : القِطْعَةُ من اللَّحْمِ كالشَّريحَةِ والشَّرِيحِ " . وقيل : الشَّرِيحةُ : القِطْعَةُ من اللَّحْمِ مُمْتَدٍّ : فهو شَرِيحةٌ وشَرِيحٌ ؛ كذا في الصّحاح . عن ابن شُمَيل : الشَّرْحَةُ " من الظِّبَاءِ : الّذي يُجَاءُ به يابِساً كما هو لم يُقَدَّدْ " . يقال : خُذْ لنا شَرْحَةً من الظَّباءِ وهو لَحْمٌ مَشْرُوحٌ وقد شَرَحْته وشَرَّحْته . والتَّصْفيف نَحْوٌ من التَّشْرِيح وهو تَرْقيقُ البَضْعةِ من اللَّحْمِ حتى يَشِفَّ من رِقَّته ثم يُرْمَى على الجَمْر . " والمَشْرُوحُ : السَّرَابُ " عن ثعلب والسّين لغة . من المجاز : غَطَّتْ مَشْرَحَها " المَشْرَحُ : الحِرُ " قال :

قَرِحَتْ عَجِيزتُها ومَشْرَحُها ... من نَصِّها دَأْباً على البُهْرِ

" كالشُّرَيحِ " وأُراهُ على تَرخيمِ التَّصغير . مِشْرَحٌ " كمِنْبَرٍ ابنُ عَاهَانَ التّابِعِيّ " روَى عن عُقْبَةَ بنِ عامر لَيَّنَه ابنُ حِبّانَ ؛ قاله الذّهبيّ في الدّيوَان " وسَوْدَة بنت مِشْرَحٍ صَحابيّةٌ " حَضَرتْ وِلاَدةَ الحَسَنِ بن عليّ ؛ أَوردَه المِزّيّ في ترجمته " وقيل : بالسّين " المهملة وهو الّذي قيَّده الأَميرُ ابن ماكولا وغيره ؛ كذا في معجم ابنِ فهد . قال أَبو عَمروٍ : " الشّارِح " : الحافظُ وهو في كلامِ أَهلِ اليَمَن " حافِظُ الزَّرْعِ من الطُّيور " وغيرِهَا . " وشَرَاحِيلُ : اسْمٌ " كأَنه مُضافٌ إِلى إِيل " ويُقَال : شَرَاحِينُ " أَيضاً بإِبدالِ اللاَّم نُوناً عن يعقوبَ ؛ كذا في الصّحاح . " وشرْحَهُ بنُ عَوَّةَ " بنِ حُجَيَّةَ بنِ وَهْبِ بن حاضرٍ : " من بني سَامَةَ بن لُؤَيّ " بَطْن ؛ كذا في التّبصير . " وبنو شَرْحٍ : بَطْنٌ " . شُرَاحَةُ " كسُرَاقَةَ : هَمْدانِيَّةٌ أَقرَّتْ بالزِّنَا عند " أَمير المؤمنين " عليٍّ رَضِيَ الله عنه " فرَجَمها . " وأُمُّ سَهْلةَ " شُرَاحَةُ " المُحدِّثةُ " . شُرَيح وشَرَّاحٌ " المُحدِّثةُ " . شُرَيح وشَرَّاحٌ " كزُبَيْر وكَتّانٍ اسمانِ " منهم شُرَيحُ بن الحارث القاضِي الكِنْدِيّ حَليفٌ لهم من بني رَائِشٍ كُنْيَته أَبو أُمَيَّةَ وقيل : أَبو عبد الرّحمن كان قائفاً وشاعراً وقَاضِياً يَروِي عن عُمَرَ بن الخطَّاب ورَوى عنه الشَّعبيّ مات سنة 78 ، وهو ابنُ مائةٍ وعَشْرِ سنينَ . وشُرَيْحُ بنُ هانِئِ بنِ يَزيدَ بنِ كَعْبٍ الحارِثيّ من أَهل اليمن عِدَادُه في أَهل الكوفَة يَرْوي عن عليٍّ وعائشةَ روَى عنه ابنُه المِقْدَاحُ بنُ شُريْح قُتِل بِسِجِسْتَانَ سنة 78 ، وكان في جَيش أَبي بَكْرَةَ رضي الله عنه وشُرَيحُ بن عُبَيْدٍ الحَضْرَميّ الشّاميّ كُنيته أَبو الصَّلْت يَرْوِي عن فضالةَ ابن عُبيدٍ ومَعَاوِيَةَ بنِ أَبي سفيانَ . وشُريحُ بنُ أَبي أَرْطَاةَ يَروى عن عائشةَ . وشُرَيْحُ بن النُّعْمَانِ الصائِديّ من أَهل الكوفَة يَروى عن النَّوَّاسِ ابنِ سمعَانَ وعنه خالدُ بن مَعْدَانَ . " وأَبو محمّدٍ عبدُ الرّحمن بنُ أَحمدَ بنِ محمّدِ بن أَبي شُرَيحٍ " الهَرَويّ " الأَنصاريّ الشُّرَيْحيّ " نِسبة إِلى جدِّه وهو " صاحب " أَبي القاسم " البَغَوِيّ " صاحب المعجم ورى عنه وعن ابن صاعِدٍ وعنه أَبو بكر محمدُ بنُ عبدِ الله العمريّ وغيره توفِّيَ سنة 390 . وعبد الله بن محمّد وهِبَة الله بن عليّ الشُّرَيْحيّان مُحَدِّثانِ " . ومما يستدرك عليه من هذه المادة المَشْرَح الرّاشقُ : الاسْتُ . ومَشْرَحٌ : لقَبُ قَومٍ باليَمن . و " النَّجَاحُ من الشَّرَاحِ " من الأَمثال المشهورة أَورَده الميدانيّ وغيره . ومن المَجَاز : فلان يَشْرَحُ إِلى الدُّنيا . وما لي أَراك تَشْرَح إِلى كُلِّ رِيبة : وهو إِظهارُ الرَّغْبَة فيها . وفي حديث الحسن قال له عَطاءٌ : " أَكانَ الأَنبِيَاءُ يَشرَحُون إِلى الدُّنيا مع عِلْمهم برَبِّهم ؟ فقال له : نَعَمْ إِن الله تَرَائِكَ في خَلْقه " . أَراد كانُوا يَنْبَسِطُون إِليها ويَشْرَحُون صُدُورَهم ويَرْغَبثون في اقتنائها رَغبةً واسعةً . وأَبو شُرَيْحٍ الخُزاعيّ الكَعْبيّ واسمه خُويلدُ بنُ عَمْرٍو وقيل : عَمْرُو بنُ خُوَيلد حاملُ لِوَاءِ قَومِه يومَ الفَتْح . وأَبو شُرَيحٍ هانئُ بنُ يَزيدَ جدُّ المِقْدَامِ بن شُرَيْح له وِفادةٌ ورِوَايَةٌ . وأَبو شُرَيْحٍ الأَنصاريّ مُحدِّثون . وسَعْدُ بنُ شَرَاحٍ كسَحَابٍ يَروِي عن خالدِ بنُ عَفَيْر ؛ ذكرَه الدَّارقُطنيّ . وشُرَاحَةُ بنُ شُرَحْبِيلَ بَطْنٌ من ذي رُعَينٍ

(عرض أكثر)

معنى شرح في لسان العرب الشَّرْحُ والتَّشْريح قَطْعُ اللحم عن العضو قَطْعاً وقيل قَطْعُ اللحم على العظم قطعاً والقِطْعَةُ منه شَرْحة وشَرِيحة وقيل الشَّرِيحةُ القِطعةُ من اللحم المُرَقَّقَةُ ابن شميل الشَّرْحة من الظِّباء الذي يُجاء به يابِساً كما هو لم يقَدَّدْ يقال خُذْ لنا شَرْحة من الظِّباء وهو لحم مَشْرُوح وقد شَرَحْتُه وشَرَّحْتُه والتَّصْفِيفُ نَحْوٌ من التَّشْريح وهو تَرْقِيقُ البَضْعة من اللحم حتى يَشِفَّ من رِقَّتِه ثم يُلْقَى على الجَمْر والشَّرْحُ الكَشْفُ يقال شَرَحَ فلان أَمره أَي أَوضحه وشَرَح مسأَلة مشكلة بَيَّنها وشَرَح الشيءَ يَشْرَحُه شَرْحاً وشَرَّحَه فتحه وبَيَّنَه وكَشَفه وكل ما فُتح من الجواهر فقد شُرِحَ أَيضاً تقول شَرَحْتُ الغامِضَ إِذا فَسَّرْته ومنه تَشْريحُ اللحم قال الراجز كم قد أَكلتُ كَبِداً وإِنْفَحهْ ثم ادَّخَرْتُ أَلْيَةً مُشَرَّحه وكل سمين من اللحم ممتدّ فهو شَرِيحة وشَرِيح وشَرَح اللهُ صدرَه لقبول الخير يَشْرَحه شَرْحاً فانْشَرح وَسَّعَه لقبول الحق فاتَّسَع وفي التنزيل فمن يُرِد اللهُ أَن يَهْدِيَه يَشْرَحْ صدرَه للإِسلام وفي حديث الحسن قال له عطاء أَكان الأَنبياءُ يَشْرَحُون إِلى الدنيا مع علمهم بربهم ؟ فقال له نعم إِن لله تَرائك في خَلْقِه أَراد كانوا ينبسطون إِليها ويَشْرَحُونَ صدورَهم ويرغبون في اقتنائها رَغْبَةً واسعة والمَشْرَحُ متاع المرأَة قال قَرِحَتْ عَجِيزَتُها ومَشْرَحُها من نَصِّها دَأْباً على البُهْرِ وربما سمي شُرَيْحاً وأُراه على ترخيم التصغير والمَشْرَحُ الرائق الاسْتُ ( * قوله « والمشنرح الراشق الاست » كذا بالأصل ) وشَرَحَ جاريته إِذا سَلَقها على قفاها ثم غَشِيَها قال ابن عباس كان أَهل الكتاب لا يأْتون نساءهم إِلاّ على حَرْفٍ وكان هذا الحيّ من قريش يَشْرَحون النساءَ شَرْحاً شَرَحَ جاريته إِذا وطئها نائمة على قفاها والمَشْرُوحُ السَّرابُ عن ثعلب والسين لغة قال أَبو عمرو قال رجل من العرب لفتاه أَبْغِني شارِحاً فإِنَّ أَشاءَنا مُغَوَّسٌ وإِني أَخاف عليه الطَّمْلَ قال أَبو عمرو الشارح الحافظ والمُغَوَّسُ المُشَنَّخُ قال الأَزهري تَشْنِيخُ النخل تَنْقِيحُه من السُّلاَّء والأَشاءُ صِغارُ النخل قال ابن الأَعرابي الشَّرْحُ الحفظ والشَّرْح الفتح والشَّرْح البيان والشَّرْح الفَهْم والشَّرْحُ الاقْتِضاضُ للأَبكار وشاهدُ الشارح بمعنى الحافظ قولُ الشاعر وما شاكرٌ إِلاّ عصافيرُ قريةٍ يقومُ إِليها شارِحٌ فَيُطيرُها والشارحُ في كلام أَهل اليمن الذي يحفظ الزرع من الطيور وغيرها وشُرَيْحٌ ومِشْرَحُ بن عاهانَ اسمان وبنو شُرَيح بَطْنٌ وشَراحِيلُ اسم كأَنه مضاف إِلى إِيل ويقال شَراحِينُ أَيضاً بإِبدال اللام نوناً عن يعقوب
(عرض أكثر)

معنى شرح في مختار الصحاح ش ر ح : الشَّرْحُ الكشف تقول شَرَحَ الغامض أي فسره وبابه قطع ومنه تَشْرِيحُ اللحم والقطعة منه شَرِيحةٌ وكل سمين من اللحم ممتد فهو شريحة و شَرِيحٌ و شَرَحَ الله صدره للإسلام فانْشَرَحَ وبابه أيضا قطع
(عرض أكثر)

معنى شَرَحَ في المعجم الوسيط اللحمَ ـَ شَرْحاً: قطعه قِطَعاً طوالاً رقاقاً. وـ الشيء: بسطه ووسَّعه. ويقال: شرح صدره بالأمر. وـ له: حبَّبَه إليه. وفي التنزيل العزيز: ( فَمَنْ يُرِدِ اللهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ ). وـ الكلامَ: أوضحه وفسَّرَه.( شَرَّحَ ) اللحمَ: شَرَحَه. وـ الجُثَّة: فصل بعضها عن بعض للفحص العلميّ.( انْشَرَحَ ): مطاوع شرحه. ويقال: انشرح صدره لكذا: سُرَّ به وأقبل عليه.( التَّشْريحُ ): ( علم التَّشريح ): علم يبحث في تركيب الأجسام العضوية بتقطيعها وفحصها.( الشَّرِيحةُ ): القطعة المرقَّقة من اللحم وغيره. ( ج ) شرائح.( المَشْرَحَةُ ): منضدة تهيأُ للتَّشريح. ( محدثة ). وـ غرفة كبيرة تعدّ لتشريح الأجسام بعد موتها. ( محدثة ).
(عرض أكثر)

معنى شرح في الصحاح في اللغة الشَرْحُك الكَشْفُ؛ تقول: شَرَحْتُ الغامِضَ، إذا فسّرتَه. ومنه تشريح اللحم. والقِطْعة منه شَريحة. وكلُّ سَمينٍ من اللحم مُمْتَدٍّ فهو شَريحة وشَريحٌ. وشَرَح الله صَدْرَهُ للإسلام فانْشَرَح.
(عرض أكثر)

.