جبه (لسان العرب)
الجَبْهة للإِنسان وغيره والجَبْهَةُ موضع السجود وقيل هي مُسْتَوَى ما بين الحاجبين إلى الناصية قال ابن سيده ووجدت بخط علي بن حمزة في المُصَنَّف فإِذا انْحَسَر الشعرُ عن حاجبي جَبْهَتِه ولا أَدري كيف هذا إِلا أَن يريد الجانبين وجَبْهة الفرس ما تحت أُذنيه وفوق عينيه وجمعها جِباهٌ والجَبَهُ مصدرُ الأَجْبَهِ وهو العريض الجَبْهةِ وامرأَة جَبْهاء قال الجوهري وبتصغيره سمي جُبَيْهاءُ الأَشْجَعِيُّ قال ابن سيده رجل أَجْبَهُ بيِّنُ الجَبَهِ واسع الجَبْهَةِ حَسَنُها والاسم الجَبَهُ وقيل الجَبَهُ شُخوص الجَبْهة وفرس أَجْبَهُ شاخصُ الجَبْهة مرتفعها عن قَصَبة الأَنف وجَبَهَهُ صَكَّ جَبْهته والجابِهُ الذي يلقاك بوجهه أَو بجَبْهَتِه من الطير والوحش وهو يُتَشاءَم به واستعار بعضُ الأَغْفال الجَبْهَةَ للقمر فقال أَنشده الأَصمعي من لَدُ ما ظُهْرٍ إِلى سُحَيْرِ حتى بَدَتْ لي جَبْهةُ القُمَيْرِ وجَبْهةُ القوم سيدُهم على المَثل والجَبْهةُ من الناس الجماعةُ وجاءتنا جَبْهة من الناس أَي جماعة وجَبَهَ الرجلَ يَجْبَهُه جَبْهاٍ رَدَّه عن حاجته واستقبله بما يكره وجَبَهْتُ فلاناً إِذا استقبلته بكلام فيه غِلْظة وجَبَهْتُه بالمكروه إِذا استقبلته به وفي حديث حدّ الزنا أَنه سأَل اليهودَ عنه فقالوا عليه التَّجْبِيهُ قال ما التَّجْبِيهُ ؟ قالوا أَن تُحَمَّم وُجُوهُ الزانيين ويُحْمَلا على بعير أَو حمار ويُخالَف بين وجوههما أَصل التَّجْبِيهِ أَن يحمل اثنان على دابة ويجعل قفا أَحدهما إِلى قفا الآخر والقياس أَن يُقابَلَ بين وجوههما لأَنه مأْخوذ من الجَبْهَة والتَّجْبِيهُ أَيضاً أَن يُنَكِّسَ رأْسَه فيحتمل أَن يكون المحمول على الدابة إِذا فُعِلَ به ذلك نَكَّسَ رأْسَه فسمي ذلك الفعل تَجْبِيهاً ويحتمل أَن يكون من الجَبْهِ وهو الاستقبال بالمكروه وأَصله من إِصابة الجَبْهةِ من جَبَهْتُه إِذا أَصبت جَبْهَتَه وقوله صلى الله عليه وسلم فإِن الله قد أَراحكم ( * قوله « فإن الله قد أراحكم إلخ » المعنى قد أنعم الله عليكم بالتخلص من مذلة الجاهلية وضيقها وأعزكم بالإسلام ووسع لكم الرزق وأفاء عليكم الاموال فلا تفرطوا في أداء الزكاة وإذا قلنا هي الاصنام فالمعنى تصدقوا شكراً على ما رزقكم الله من الإسلام وخلع الانداد هكذا بهامش النهاية ) من الجَبْهَةِ والسَّجَّةِ والبَجَّةِ قيل في تفسيره الجَبْهةُ المَذَلَّة قال ابن سيده وأُراه من هذا لأَن من استُقْبِلَ بما يكره أَدركته مذلة قال حكاه الهروي في الغريبين والاسم الجَبيهَةُ وقيل هو صنم كان يعبد في الجاهلية قال والسَّجَّة السَّجاجُ وهو المَذيقُ من اللبن والبَجَّةُ الفَصِيدُ الذي كانت العرب تأْكله من الدم يَفْصِدُونه يعني أَراحكم من هذه الضَّيْقَةِ ونقلكم إِلى السَّعة ووَرَدْنا ماءً له جَبِيهةٌ إِما كان مِلْحاً فلم يَنْضَحْ مالَهم الشُّرْبُ وإِما كان آجِناً وإِما كان بَعِيدَ القَعْر غليظاً سَقْيُه شديداً أَمْرُه ابن الأَعرابي عن بعض الأَعراب قال لكل جابه جَوْزَة ثم يؤَذَّن أَي لكل من وَرَدَ علينا سَقْيةٌ ثم يمنع من الماء يقال أَجَزْتُ الرجل إِذا سقيت إِبله وأَذَّنْتُ الرجلَ إِذا رَدَدْتَهُ وفي النوادر اجْتبَهْت ماء كذا اجْتِباهاً إِذا أَنكرته ولم تَسْتَمْرئْه ابن سيده جَبَهَ الماءَ وَرَدَه وليست عليه قامةٌ ولا أَداةٌ للاستقاء والجَبْهَةُ الخيل لا يفرد لها واحد وفي حديث الزكاة ليس في الجَبْهَةِ ولا في النُّخَّة صدقةٌ قال الليث الجَبْهة اسم يقع على الخيل لا يُفْرَدُ قال أَبو سعيد الجَبْهة الرجال الذين يَسْعَون في حَمالةٍ أَو مَغْرَم أَو جَبْر فقير فلا يأْتون أَحداً إِلا استحيا من رَدّهم وقيل لا يكاد أَحدٌ يَرُدُّهم فتقول العرب في الرجل الذي يُعْطِي في مثل هذه الحقوق رحم الله فلاناً فقد كان يُعْطي في الجَبْهة قال وتفسير قوله ليس في الجَبْهَة صدقة أَن المُصَدِّقَ إِن وَجَدَ في أَيْدي هذه الجَبْهةِ من الإِبل ما تجب فيه الصدقة لم يأْخذ منها الصدقة لأَنهم جمعوها لمَغْرم أَو حَمالة وقال سمعت أَبا عمرو الشَّيْباني يحكيها عن العرب قال وهي الجَمَّةُ والبُرْكة قال ابن الأَثير قال أَبو سعيد قولاً فيه بُعْدٌ وتَعَسُّفٌ والجَبْهةُ اسم منزلة من منازل القمر الأَزهري الجَبْهَةُ النجم الذي يقال له جَبْهة الأَسد وهي أَربعة أَنجم ينزلها القمر قال الشاعر إِذا رأَيتَ أَنْجُماً من الأَسَدْ جَبْهَتَه أَو الخَراتَ والكَتَدْ بالَ سُهَيْلٌ في الفَضِيخ ففَسَدْ ابن سيده الجَبْهة صنم كان يُعبد من دون الله عز وجل ورجل جُبَّهٌ كجُبَّإٍ جَبانٌ وجَبْهاء وجُبَيْهاءُ اسم رجل يقال جَبْهاء الأَشْجَعِيُّ وجُبَيْهاء الأَشجعيُّ وهكذا قال ابن دريد جَبْهاءُ الأَشْجعيُّ على لفظ التكبير
(عرض أكثر)

جبه (مختار الصحاح)
ج ب ه : الجَبْهَةُ للإنسان وغيره والجبهة أيضا الخيل وفي الحديث { ليس في الجبهة صدقة } و جَبَهَهُ بالمكروه استقبله به وبابه قطع
(عرض أكثر)

جَبَّه (المعجم الوسيط)
ـُ جَبًّا، وجِباباً: قطعه. ومنه الحديث: ( إنَّ الإسلام يَجُبُّ ما قبله ): أي يقطع ويمحو ما كان قبله من الكفر والذنوب. ويقال: جَبَّ الخصيةَ: استأصلها. وـ فلاناً: غلبه. وـ النخلَ: لقَّحه.جَبَّ البعيرُ ـَ جَبَباً: انقطع سَنامُه، فهو أجَبُّ، وهي جَبَّاء. ( ج ) جُبٌّ. ويقال: امرأة جَبَّاء: لا أليتين لها، ولا لحم لفخذيها، أو لا يَعظُم صدرها وثدياها.أجَبَّ اللبنُ: صار له جُباب.جابَّه مُجابَّة، وجِباباً: غالبه، يقال: جابَّه في القِرَى. وجابَّت المرأة صاحبتَها: غالبتها في الحسن.جَبَّبَ: مضى مسرعاً فارًّا. وفي حديث مُوَرِّق: ( المتمسك بطاعة الله إذا جَبَّبَ الناس عنها. كالكارِّ بعد الفارِّ ). وـ الفرسُ: بلغ تحجيله إلى ركبتيه.اجْتَبَّ: لَبِس الجُبَّة. وـ الشيءَ: قطعه.انْجَبَّ: انقطع. يقال: جَبَبْتُه فانْجَبَّ.تَجابَّ الرجلان: تزوَّج كلٌّ منهما أختَ الآخر.الجَبَابِ: القحط الشديد.الجُبَاب: الجَباب. وـ الهَدَر الساقط الذي لا يُطلب. وـ شيء يعلو ألبان الإبل كأنه زُبد.الجُبُّ: البئر الواسعة. ( ج ) أجباب، وجِباب، وجِبَبَة.الجُبَّائيَّة: فرقة من معتزلة البصرة، ينتسبون إلى أبي علي محمد بن عبدالوهاب الجُبَّائي المتوفى سنة 303 هـ. وهو منسوب إلى جُبَّى، وهي كُورة بخوزستان.الجُبَّة: ثوب سابغ، واسع الكمين، مشقوق المُقدَّم، يلبس فوق الثياب. وـ الدِّرع، وـ من العين: حِجاجُها. وـ من الدار: وسطها. وـ من السِّنان: ما دخل فيه الرمح. وـ مَوصِل ما بين السَّاق والفخِذ. ( ج ) جُبَب، وجِباب.الجَبُوب: الأرض الغليظة. وـ التُّراب.المَجَبَّة: وسط الطريق.
(عرض أكثر)

جَبَهَهُ (المعجم الوسيط)
ـَ جَبْهاً: صكَّ جبهتَه. وـ قابله بما يكره. وـ ردَّه عن حاجته. وـ الشيءُ فلاناً: فجأه قبل أن يتهيَّأ له. وـ الماءَ: ورده وليس ثمَّة أداة للاستقاء.جَبِهَ: ـَ جَبَهاً: اتَّسعت جبهته وحسنت فهو أجْبَه، وهي جبهاء. ( ج ) جُبْه.جَبَّهَه: أخزاه فنكَّس جبهته.اجْتَبَه: الماءَ وغيره: أنكر مذاقه ولم يستمرئه.الأجْبَه: الأسد ( لعرض جبهته ).الجابهُ: الطَّير أو الوحش يستقبلك بوجهه فتتشاءم منه.الجُبَّه: الجبان.الجبْهَة: ما بين الحاجبين إلى الناصية. ( ج ) جِبَاه. وـ الجماعة من الناس. وـ الجماعة المؤلَّفة لجلب خير أو دفع شرٍّ عن قومهم. وـ الجماعة من الخيل. وفي حديث الزكاة: ( ليس في الجبهة ولا في النُّخَّة صَدَقة ). وجبهة القوم: سيِّدهم. وجبهة القبيلة أو المدينة: سَرَواتها. وجبهة القتال: خطوط المواجهة بين جيشين. وجبهة الأسد: أربعة أنجم في صورة الأسد، وهي العاشر من منازل القمر. وـ ( في الموسيقى ): الجزء العلوي الحلزوني من أجزاء الكمان بعد الملاوي فوق الناصية. ( مج ).
(عرض أكثر)

جبه ( الصحاح في اللغة)
الجَبْهَةَ للإنسان وغيره. ورجلٌ أَجْبَه بيِّنَ الجَبَهِ، أي عظيم الجَبْهَةِ، وامرأةٌ جَبْهاءُ، وبتصغيره سمي جَبَيْهاءُ الأَشْجَعِيُّ. والجَبْهَةُ: جَبْهَةُ الأسد، وهي أربعة أَنْجُم ينزلها القمر. والجَبْهَةُ: الخيْلُ. وفي الحديث: "ليس في الجَبْهَةِ صَدَقَةٌ". والجَبْهَةُ من الناس: الجماعةُ. وجَبَهْتُهُ: صككتُ جَبْهَتَه. وجَبَهْتُهُ بالمكروه، إذا استقبلْتَه به. وجَبَهْنا الماء جَبْهاً: ورَدْناهُ وليست عليه أداةُ الاستقاء. ابن السكيت: يقال وَرَدْنا ماءً له جَبِيهَةٌ، إمَّا كان مِلْحاً فلم ينضَح ما لَهُمْ الشُرْبُ، وإمَّا كان آجِناً، وإمَّا كان بعيد القَعْرِ غليظاً سَقْيُهُ شديداً أمْرُهُ.
(عرض أكثر)