خوز (تاج العروس)

الخَوْز بالفَتْح : المُعاداة عن ابْن الأَعْرابِيّ . الخُوز بالضمّ : جِيلٌ من الناسِ في العَجَم وهم من ولَدِ خُوزان بن عَيْلَم بن سامِ بن نُوح عليه السلام والخُوز : اسمٌ لجميع بلادِ خُوزِسْتان بين الأَهْواز وفارس وإليها يُنسَب أحمدُ بنُ عليّ بن سعيد الصُّوفيّ الخُوزيّ عن أبي عليّ الفارِقيّ مات سنة 579 ، وفي الحديث ذكرُ خُوزكِرْمانَ ورُوي : خُوز وكِرْمان وخُوزا وكِرْمان ويروى بالراءِ وهو من أرضِ فارس . قال ابنُ الأثير : وصوَّبَه الدَّارقُطْنيّ وقيل : إذا أردتَ الإضافةَ فبالراء وإذا عَطَفْتَ فبالزاي وسِكَّةُ الخُوزِ بأَصْبَهان . منها أحمدُ بنُ الحسن بن أحمد الأَصْبَهانيّ الخُوزيّ سَمِعَ أبا نُعَيْم مات سنة 517 ومنها أيضاً أبو بكر أحمد بنُ مُحَمَّد بن عبد الرحمن بن الأَسْوَد الأصْبَهانيّ الخُوزيّ كان سَكَنَ سِكَّةَ الخُوزِ روى عن أبي الشيخِ ومات سنة 438 وأبو طاهر أحمدُ بنُ مُحَمَّد الأصْبَهانيّ النّقّاش الخُوزيّ سَمِعَ ابنَ مَنْدَه وعنه الخَلاّل ومحمد بن الحسين بن دِعْبِل الخُوزيّ من مشايخِ أبي نُعَيْم الأصبهانيّ . وشِعْبُ الخُوز بمكّة شرَّفها اللهُ تعالى . ويقال له : شِعْبُ المُصْطَلَق هناك صُلِّي على أبي جَعْفَر المَنْصور منه إبراهيمُ بنُ يَزيد الخُوزيّ عن عَمْرِو بن دِينارٍ وهو واهٍ . وقال الذَّهَبيّ : مَتْرُوكٌ بالاتِّفاق وقد رَوَى عن أبي الزُّبَيْر وطاووس . وسليمان الخُوزيّ روى عن خالد الحَذَّاء وعنه عُبَيْد الله بنُ موسى وأبو أيُّوب المُوريانيّ الوزير . يُعرَف بالخُوزيّ . قال مُحَمَّد بن الجَرّاح . سُمّي بذلك لشُحِّه . وقال غيرُه : لأنّه كان ينزل شِعْب الخُوز بمكَّة . ذكره في كتاب الوزراء كذا في الإكمال . وقد حَصَلَ هنا في عِبارةِ الذَّهبيّ سَقطٌ نبّه عليه الحافظ ابنُ حَجَرٍ فراجِع التَّبْصير . وخُوزان كعُثْمان : ة بأَصْفَهان . خُوزان : ة بهَراة . وخُوزان : ة بنواحي بنْجَ دِهْ ومعناه خَمْسُ قرى وخُوزِيَان : حِصنٌ و : ة والذي في التكملة : حِصنٌ بنَسَف . والخازِباز ذُكِرَ في بوز وهنا ذَكَرَه غَيْرُ واحدٍ من الأئمّة . ومِمّا يُسْتَدْرَك عليه : خازَه يخوزُه إذا ساسَه مثل خَزَاه عن ابْن الأَعْرابِيّ . ومِمّا يُسْتَدْرَك عليه : خازَ اللحمُ والجَوزُ يَخْيِزُ خَيْزَاً إذا فَسَدَ وتغَيَّرَ كخاسَ بالسِّين والزايُ أَعْلَى وأبو صالح الخُوزيّ تابعيّ يَرْوِي عن أبي هُرَيْرة روى له التِّرْمِذيّ وغيرُه وعَبْد الله بن مُحْرِز الخُوزيّ روى عنه عبدُ الرزّاق وَقَعَا في بعض نسخ الإكْمال . وجعفرُ بنُ مُحَمَّد الخُوزيّ عن سُوَيْد بن نُصَيْر صاحبِ ابن المبارَك نقله ابنُ نُقطَة

فصل الدال المهملة مع الزاي

(عرض أكثر)

خوز (لسان العرب)
ابن الأَعرابي يقال خَزاهُ خَزْواً وخازَه خَوْزاً إِذا ساسَهُ قال والخَوْزُ المعاداة أَيضاً والخوز جِيلٌ من الناس معروف أَعجمي معرب وفي الحديث ذكر خُوزِ كِرْمانَ وروي خُوز وكِرْمان وخُوزا وكِرْمان قال والخُوز جبل معروف في العجم ويروى بالراء وهو من أَرض فارس قال ابن الأَثير وصوّبه الدارقطني وقيل إِذا أَردت الإِضافة فبالراء وإِذا عطفت فبالزاي والخازِبازِ ذُباب اسمان جُعِلا واحداً وبُنِيا على الكسر لا يَتَغَيَّر في الرفع والنصب والجر قال عمرو بن أَحمر تَفَقَّأَ فَوْقَه القَلَعُ السَّوارِي وجُنَّ الخَازِبازِ به حُنُونا الخازبازِ وسُمّي الذِّبَّانُ به وهما صوتانِ جُعِلا واحداً لأَن صوته خازِبازِ ومن أَعربه نزله بمنزلة الكلمة الواحدة فقال خازِبازُ وقيل أَراد النبت وقيل أَراد ذِبَّانَ الرِّياض وقيل الخازِبازِ حكاية لصوت الذباب فسماه به وقيل الخَازِبازِ ذباب يكون في الروض وقيل نبت وأَنشد أَبو نصر تقوية لقوله أَرْعَيْتُها أَكرمَ عُودٍ عُودَا الصِّلَّ والصِّفْصِلَّ واليَعْضِيدا والخَازِبازِ السَّنِمَ المَجُودا بحيث يَدْعُو عامِرٌ مَسْعُودَا وعامر ومسعود هما راعيان قال ثعلب الخازِبازِ بقلتان فإِحداهما الدَّرْماءُ والأُخرى الكَحْلاءُ وقيل الخازِباز ثمر العُنْصُلَة والخازِبازِ في غير هذا داء يأْخذ الإِبلَ والناسَ في حُلوقها وقال ابن سيده الخازِبازِ قَرْحة تأْخذ في الحَلْق وفيه لغات قال يا خازِبازِ أَرْسِل اللَّهازِما إِني أَخافُ أَن تكون لازِما ومنهم من خص بهذا الداء الإِبلَ والخِزْبازُ لغة فيه وأَنشد الأَخفش مثل الكلاب تَهِرُّ عند جِرائِها ورِمَتْ لهَازِمُه من الخِزْباز أَراد الخازِبازِ فبنى منه فعلاً رباعيْاً قال ابن بري صواب إِنشاده مثل الكلاب تهر عند دِرابِها ورِمَت لهَازِمُها من الخِزْباز والدِّرابُ جمع دَرْب واللَّهازِم جمع لِهْزِمة وهي لحمة في أَصل الحَنَك شبههم بالكلاب النابحة عند الدُّرُوب ابن الأَعرابي خازبازُ وَرَمٌ قال أَبو علي أَما تسميتهم الورم في الحلق خازِبازَ فإِنما ذلك لأَن الحلق طريق مجرى الصوت فلهذه الشركة مّا وقعت طريق التسمية وقال ابن سيده الخازِبازِ ذباب يكون في الروض وقيل هو صوت الذباب وقيل خازِبازِ نبت وقيل كثرة النبات والخازِبازِ السِّنَّوْر عن ابن الأَعرابي قال ابن سيده وأَلف خازِبازِ واو لأَنها عين والعينُ وَاواً أَكثرُ منها ياءً
(عرض أكثر)

خوز (مختار الصحاح)
خ و ز : الخُوزُ بوزن الكوز جيل من الناس
(عرض أكثر)

خوز ( الصحاح في اللغة)
الخازِبازِ: ذُبابٌ؛ وهما اسمانِ جُعلا واحداً وبُنِيا على الكسر، لا يتغيران في الرفع والنصب والجر. قال عمرن بن أحمر: تَفَقَّأَ فوقه القَلَعُ السَواري   وجُنَّ الخازِبازِ به جُنونا وقال الأصمعي: الخازِبازِ حكايةٌ لصوت الذباب، فسماه به. وقال ابن الأعرابيّ: الخازِبازِ: نبتٌ. قال: داءٌ يأخذ الإبلَ في حلوقها والناسَ.
(عرض أكثر)