ذفر (تاج العروس)

الذَّفَرُ مُحَرَّكةً : شِدَّةُ ذَكَاءِ الرِّيح من طِيبٍ أو نَتْن كالذَّفَرَةِ مُحَرَّكَةً أيضاً أَي يُخَصَّانِ برَائِحة الإبْط المنْتِن عن اللِّحْيَانيّ وقد ذَفِرَ كفَرِحَ يَْفَرُ فهو ذَفِرٌ وأذفَرُ والأنثَى ذَفِرَةٌ وذَفْرَاءُ . وقال ابن الأَعرابيِّ : الذَّفَرُ : النَّتْنُ ولا يقال في شَيْءٍ من الطِّيب إلاّ في الْمِسْكِ وَحْدَه . قالت حُمَيْدَةُ بِنْتُ النُّعْمَان بن بَشِير الأنْصَارِيّ :

له ذَفَرٌ كصُنَانِ التُّيُو ... سِ أعْيَا على المِسْكِ والغَالِيَهْ كذا قرأْتُ في الحَمَاسة . وقيل إنَّ الذَّفَر يُطلَق على الطَّيِّب والكَرِيه ويُفَرَّق بينهما بِمَا يُضَاف إليه ويُوصَف به . وقال ابنٌ سِيدَه : الدَّفَر بالدَّالِ المُهْمَلَة في النَّتْنِ خَاصَّةً . والذَّفَر : الصُّنَانُ وخُبْثُ الرِّيحِ رجل ذَفِرٌ وامرأَةٌ ذَفْراءُ أَي لَهُم صُنَانٌ وخُبْثُ رِيحٍ . والذَّفَرُ : ماءُ الفَحْلِ نقله الصَّغَانِيّ . ومِسْكٌ أذفَرُ وذَفِرٌ : ذَكِيُّ الرِّيحِ جَيِّدٌ إلى الغَايَةِ وفي صِفَةِ الحَوْض : " وطِينُة مِسْكُ أذْفَرُ " . وفي صِفة الجَنَّةِ : " وتُرَابُها مِسْكٌ أذْفَرُ " . وقال ابن أحَمْر :

بَهجْلٍ مِنْ قَسْاً ذَفِرِ الخُزَامَى ... تَدَاعَى الجِرْبِياءُ به حَنِينَا أي ذَكِىّ رِيحِ الخُزَامَى طَيِّبها

والذِّفْرَى بالكَسْر من الناس ومن جَمِيعِ الحَيَوَان . ما مِنْ لَدُنِ المَقَذِّ إلى نِصْفِ القَذَالِ . وقال القُتَيْبِيّ : هما ذِفْرَيَانِ والمَقَذَّانِ وهما أُصولُ الأُذُنَيْن : وقيل : الذِّفْرَيَانِ : الحَيْدَانِ اللَّذَانِ عن يَمِين النُّقْرَة وشِمَالِها وقال : شَمِرٌ الذِّفْرَى : عَظْمٌ في أعْلَى العُنِق من الإنسان عن يمِين النُّقرة وشِمالِها أو العَظْم الشاخِصُ خَلْفَ الأذُنِ . وقال اللِّيْث : الذِّفْرْى من القَفَا هو الموَضع الذي يَعْرَق من البَعِير خَلفَ الأُذن وهما ذِفْرَيانِ من كلّ شْيءٍ ج ذْفَرَياتٌ وذَفَارَى بفَتْح الرَّاءِ وهذِه الألف في تَقْدِيرِ الانْقِلاب عن اليَاءِ ومن ثمَّ قال بعضُهم ذَفَارٍ مثل صَحَارٍ . وفي الصّحاح : يقال : هذه ذِفْرَى أَسِيلَةٌ يُؤَنِّثُهَا غيرُ مُنَّونة وقد تُنَوَّنُ في النَّكرة وتُجْعَلُ الألِف للإلْحاقِ بِدِرْهَمٍ وهِجْرَعٍ . قال سِيبَويه : وهي أقلَّهما . والذِّفِرُّ كطِمِرٍّ : العَظِيمُ الذِّفْرَى من الإبِل وهي ذِفِرَّةٌ بِهَاءٍ قاله أَبو زَيْد . واقْتَصَر أبو عَمْرٍو فقال : الذِّفِرُّ : العَظِيمُ من الإبِل . وقِيلَ : الذِّفِرُّ من الإبِل : الصُّلْبُ الشَّدِيدُ وتُفتحُ الفاءُ والكَسْر أعْلَى . وقيل : الذِّفِرُّ : العَظِيمُ الخَلْقِ . وقال الجَوْهَرِيّ : الذِّفِرُّ : الشَّابُّ الطَّويلُ التَّامُّ الجَلْدُ . وقيل : الذِّفِرَّةُ كجِبِلَّة : النَّاقةُ النَّجِيبَة الغَلِيظَةُ الرَّقَبَةِ . والذِّفِرَّةُ : الحِمَارُ الغَلِيظُ هكذا في سَائِر الأُصول وهو خِلاف ما في أُمَّهات اللُّغَة . ناقة ذِفِرَّة وحِمارٌ ذِفِرٌّ وذِفَرٌّ : صُلْبٌّ شديدٌ . وفي التَّكْمِلَة : الذِّفِرُّ كفِلِزٍّ : الناقةُ النَّجِيببَةُ والحِمَار الغَليظُ وفي كلام المُصَنِّف مَحَلُّ تأمُّلٍ . والذَّفْرَاءُ من الكَتَائبِ : السَّهِكَةُ الرَّائِحَةِ من الحَدِيدِ والصَّدِئَةُ . وقال لَبيدٌ يَصِف كَتِيبةً ذاتَ دُرُوعٍ سَهِكَتْ من صَدَإ الحَدِيدِ :

فَخْمَةً ذَفْراءَ تُرْتَى بالعُرَى ... قُرْدُمَانِيّاً وتَرْكاً كالبَصَلْ ويُرْوَى بالدَّالِ المُهْمَلَة وقد تقدَّم . والذَّفْرَاءُ : بَقْلٌة رِبِعيَّةٌ دَشَتِيَّةٌ تَبقَى خَضْرَاَء حتَّى يُصِيبَها البَرْدُ . واحِدَتها ذَفْراءَةُ . وقيل : هي عُشْبَةٌ خَبِيثَةُ الرِّيحِ لا يكادُ المالُ يأْكُلُها . وقيل : هي شَجَرةٌ يقال لها عِطْرُ الأمّة . وقال أبو حَنِيفَة : هي ضَرْبٌ من الحَمْضِ وقال مَرَّةً : الذَّفْرَاءُ : عُشْبَةٌ خَضْراءُ تَرْتَفِع مِقْدَارَ الشِّبر مُدَوَّرَةُ الوَرَقِ ذاتُ أغصانٍ ولا زَهْرَةَ لها ورِيُحهَا رِيحُ الفُسَاءِ تُبخِّر الإبلَ وهي عليها حِراصٌ ولا تَتَبَيَّنُ تلكَ الذَّفَرَةُ في اللَّبَنِ وهي مُرَّةٌ ومنابِتُهَا الغَلْظُ وقد ذكرها أبو النَّجْم في الرِّياض فقال :

" تَظَلُّ حِفْرَاهُ من التَّهْدُّل

" في رَوْضِ ذَفْراءَ ورُغْلٍ مُخْجِلِ ورَوْضَةٌ مَذْفُورَةٌ : كثيرَتُهَا أَي الذَّفْرَاءِ ونَصُّ الصَّغَانِيّ بخَطِّه روضَةٌ مَذْفُورَاءِ : كَثِيرَةُ الذَّفْرَاءِ . والذَّفِرَةُ كزَنِخَة : نَبَاتٌ يَنْبُتُ وَسْطَ العُشْبِ وهو قَلِيلٌ ليس بشَيءٍ يَنْبُت في الجَلَدِ على عِرْقٍ واحدٍ لها ثَمَرَةٌ صَفْراءُ تُشَاكِلُ الجَعْدَةَ في ريِحِها . وخُلَيْدُ بن ذَفَرَةَ محرَّكةً رَوَى عنه سَيْفُ بن عُمَرَ في الفُتوح . وذَفِرَانُ بكَسْر الفاءِ : وادٍ قُرْبَ وادِي الصَّفراءِ وقد جاءَ ذِكْرُه في حَدِيثِ مَسِيرِهِ إلى بَدْر : " ثُمَّ صَبَّ في ذَفِرَانَ " هكذا ضضبطوه وفَسَّرُوه أو هو تَصْحِيفٌ من ابن إِسحاق لِدَقْرَانَ بالدَّال والقَافِ نَبَّه عليه الصَّغَانِيّ . وذُو الذِّفْرَيْنِ بالكسر : أبو شَمِرِ بن سَلَامَةَ الحِمْيَرِيّ هو بفتح الشِّينِ وكَسْرِ المِيم نَقَله الصَّغَانيّ

ومما يستدرك عليه : رَوْضَةٌ ذَفِرَةٌ : طَيِّبةُ الرِّيح وفَأْرةٌ ذَفْراءُ كذلِك . قال الراعِي وذَكَر إبِلاً رَعَت العُشْبَ وزَهْرَه ووَرَدَت فصَدَرَت عن الماءِ فكُلَّما صَدَرَت عن الماءِ نَدِيَتْ جُلُودُها وفَاحَتْ منها رائِحَةٌ طَيِّبه فقال :لها فَأْرَةٌ ذَفْرَاءُ كُلَّ عَشِيَّةٍ ... كما فَتَقَ الكَافُورَ بالمِسْكِ فاتِقُهْ واسْتَذفَر بالأَمْر : اشتَدَّ عَزْمُه عليه وصَلُبَ له . قال عَدِيُّ بن الرِّقَاع :

واستَذْفَرُوا بنَوًى حَذَّاءَ تَقْذِفُهُمْ ... إلى أَقَاصِي نَواهُم ساعَةَ انْطَلَقُوا واستَذْفَرَت المَرْأَةُ : استثْفَرتْ . وذَفِرَ النَّبْتُ كفَرِحَ : كَثُر عن أبي حنيَفَة . وأنشد :

" في وَرِسٍ من النَّجِيل قد ذَفِرْ وقال أبو حَنِيفَة : قال أعرابِيٌّ : كانت امرأَةٌ من مَواِلي ثَقِيف تَزوَّجَتْ في غامِدٍ في بني كَثِير فكانت تَصبُغ ثِيَابَ أولادِهَا أبداً صَفْرَاءَ فسُمُّوا بَنِي ذَفْرَاءَ يُريدون بذلك صُفْرةَ نَوْرِ الذّفراءِ فهم إلى اليومِ يُعْرفُون ببنَيِ ذَفْرَاءَ

(عرض أكثر)

ذفر (لسان العرب)
الذَّفَرُ بالتحريك والذَّفَرَةُ جميعاً شِدَّةُ ذَكاء الريح من طِيب أَو نَتْن وخص اللحياني بهما رائحة الإِبطين المنتنين وقد ذَفِرَ بالكسر يَذْفَرُ فهو ذَفِرٌ وأَذْفَرُ والأُنثى ذَفِرَةٌ وذَفْرَاءُ وروضة ذَفِرَةٌ ومِسْكٌ أَذْفَرُ بَيِّنُ الذَّفَرِ وذَفِرٌ أَي ذَكِيُّ الريح وهو أَجوده وأَقْرَتُهُ وفي صفة الحوض وطِينُهْ مِسْكٌ أَذْفَرُ أَي طيب الريح والذفر بالتحريك يقع على الطَّيِّبِ والكَرِيه ويفرق بينهما بما يضاف إِليه ويوصف به ومنه صفة الجنة وترابها مسك أَذفر وقال ابن الأَعرابي الذَّفَرُ النَّتْنُ ولا يقال في شيء من الطِّيبِ ذَفِرٌ إِلاَّ في المسك وحده قال ابن سيده وقد ذكرنا أَن الَّفَر بالدال المهملة النَّتْنِ خاصة والذَّفَرُ الصُّنَانُ وخُبْثُ الريح رجل ذَفِرٌ وأَذْفَرُ وامرأَة ذَفِرَة وذَفْراءُ أَي لهما صُنان وخُبْثُ ريح وكَتِيبَة ذَفْرَاءُ أَي أَنها سَهِكَةٌ من الحديد وصَدَئِهِ وقال لبيد يصف كتيبة ذات دُرُوع سَهِكَتْ من صَدَإِ الحديد فَخْمَةٌ ذَفْرَاءُ تُرْتَى بالعُرَى قُرْدُمانِيّاً وتَرْكاً كالبَصَلْ عدى ترتى إِلى مفعولين لأَن فيه معنى تُكْسَى ويروى دَفْرَاءُ وقال آخر ومُؤَوْلَقٍ أَنْضَجْتُ كَيَّةَ رَأْسِهِ فَتَرَكْتُه ذَفِراً كريح الجَوْرَبِ وقال الراعي وذكر إِبلاً رعت العُشْبَ وزَهْرَهُ ووَرَدَتْ فَصَدَرَتْ عن الماء فكلما صدرت عن الماء نَدِيَتْ جُلُودها وفاحت منها رائحة طيبة فيقال لذلك فأْرَةُ الإِبِلِ فقال الراعي لها فأْرَةٌ ذَفْرَاءُ كلَّ عَشِيَّةٍ كما فَتَقَ الكافُورَ بالمِسْكِ فاتِقُهْ وقال ابن أَحمر بِهَجْلٍ مِنْ قَسَا ذَفِرِ الخُزَامى تَدَاعَى الجِرْبِيَاءُ به حَنِينَا أَي ذكيّ ريح الخزامى طيبها والذِّفْرَى من الناس ومن جميع الدواب من لَدُنِ المَقَذِّ إِلى نصف القَذَالِ وقيل هو العظم الشاخص خلف الأُذن بعضهم يؤنثها وبعضهم ينوّنها إِشعاراً بالإِلحاق قال سيبويه وهي أَقلهما الليث الذِّفْرَى من القفا هو الموضع الذي يَعْرَقُ من البعير خلف الأُذن وهما ذِفْرَيانِ من كل شيء الجوهري يقال هذه ذِفْرَى أَسيلة لا تنوّن لأَن أَلفها للتأْنيث وهي مأْخوذة من ذَفَرِ العَرَقِ لأَنها أَوّل ما تَعْرَقُ من البعير وفي الحديث فمسح رأْس البعير وذِفْرَاهُ ذِفْرَى البعير أَصلُ أُذنه والذِّفْرَى مؤنثة وأَلفها للتأْنيث أَو للإِلحاق ومن العرب من يقول هذه ذِفْرًى فيصرفها كأَنهم يجعلون الأَلف فيها أَصلية وكذلك يجمعونها على الذَّفَارَى وقال القتيبي هما ذِفْرَيانِ والمَقَذَّان وهما أُصول الأُذنين وأَول ما يَعْرَقُ من البعير وقال شمر الذِّفْرَى عظم في أَعلى العنق من الإِنسان عن يمين النقرة وشمالها وقيل الذِّفْرَيانِ الحَيْدَانِ اللذان عن يمين النقرة وشمالها والذِّفِرُّ من الإِبل العظيم الذِّفْرَى والأُنثى ذِفِرَّةٌ وقيل الذِّفِرَّةُ النجيبة الغليظة الرقبة أَبو عمرو الذِّفِرُّ العظيم من الإِبل أَبو زيد بعير ذِفِرُّ بالكسر مشدد الراء أَي عظيم الذِّفْرَى وناقة ذِفِرَّةٌ وحمار ذِفِرٌّ وذِفَرٌّ صلب شديد والكسر أَعلى والذِّفِرُّ أَيضاً العظيم الخَلْقِ قال الجوهري الذِّفِرُّ الشاب الطويل التامُّ الجَلْدُ واسْتَذْفَرَ بالأَمر اشتدّ عزمه عليه وصَلُبَ له قال عَدِيُّ بن الرِّقَاع واسْتَذْفَرُوا بِنَوًى حَذَّاءُ تَقْذِفُهُمْ إِلى أَقاصي نَواهُمْ ساعَةَ انْطَلَقُوا وذَفِرَ النبت كثر عن أَبي حنيفة وأَنشد في وارِسٍ من النَّجِيلِ قد ذَفِرْ وقيل لأَبي عمرو بن العلاء الذِّفْرَى من الذَّفَرِ ؟ قال نعم والمِعْزَى من المَعَز ؟ فقال نعم بعضهم ينوّنه في النكرة ويجعل أَلفه للإِلحاق بدرهم وهِجْرَعٍ والجمع ذِفْرَياتٌ وذَفَارَى بفتح الراء وهذه الأَلف في تقدير الإِنقلاب عن الياء ومن ثم قال بعضهم ذَفَارٍ مثل صحارٍ والذَّفْرَاءُ بقلة رِبْعِيَّةٌ دَشتِيَّةٌ تبقى خضراء حتى يصيبها البرد واحدتها ذَفْراءَةٌ وقيل هي عُشْبَةٌ خبيثة الريح لا يكاد المال يأْكلها وفي المحكم لا يرعاها المال وقيل هي شجرة يقال لها عِطْرُ الأَمة وقال أَبو حنيفة هي ضرب من الحَمْضِ وقال مرة الذَّفْرَاءُ عشبة خضراء ترتفع مقدار الشبر مدوّرة الورق ذات أَغصان ولا زهرة لها وريحها ريح الفُساءِ تُبَخِّر الإِبل وهي عليها حراصٌ ولا تتبين تلك الذَّفَرَةُ في اللبن وهي مُرَّةٌ ومَنابتها الغَلْظُ وقد ذكرها أَبو النجم في الرياض فقال تَظَلُّ حِفْرَاهُ من التَّهَدُّلِ في رَوْضِ ذَفْرَاءَ ورعُلٍ مُخْجِلِ والذَّفِرَةُ نبْتَةٌ تنبت وَسْطَ العُشْب وهي قليلة ليست بشيء تنبت في الجَلَدِ على عِرْقٍ واحد لها ثمرة صفراء تشاكل الجَعْدَةَ في ريحها والذَّفْرَاءُ نبْتَةٌ طيبة الرائحة والذَّفْرَاءُ نبتة منتنة وفي حديث مسيره إِلى بَدْرٍ أَنه جَزَعَ الصَّفْرَاءَ ثم صَبَّ في ذَفِرَان هو بكسر الفاء وادٍ هناك
(عرض أكثر)

ذفر (مختار الصحاح)
ذ ف ر : الذَّفَرُ بفتحتين كل ريح ذكية من طيب أو نتن يقال مسك أذْفَرُ بيّن الذفر وبابه طرِب وروضة ذَفِرةٌ بكسر الفاء و الذَّفَرُ أيضا الصُّنان ورجل ذَفِرٌ بكسر الفاء أي له صُنان وخُبث ريح
(عرض أكثر)

ذَفِرَ (المعجم الوسيط)
النَّبْتُ ـَ ذَفَراً: كثر. و ـ الشيءُ: اشتدَّت رائحتُه طيبةً كانت كالمسك، أَو خبيثة كالصُّنان. فهو ذَفِرٌ وهي ذَفِرةٌ، وهو أَذْفَرُ وهي ذَفراء. ( ج ) ذُفْرٌ. يُقال: مِسْكٌ أَذْفَرُ وذَفِرٌ: جيِّدٌ إِِلى الغاية. ورجلٌ أَذْفَرُ وذَفِرٌ: به صُنان. وروضةٌ ذَفِرَةٌ: ذكية الريح.( اسْتَذْفرَ ) بالأَمر: اشتدَّ عزمُه عليه وصلُب له.( الذِّفْرَى ) من الحيوان والإِِنسان: العظم الشاخص خَلْفَ الأُذُن. ( ج ) ذَفارَى. وهما ذِفْرَيان.
(عرض أكثر)

ذفر ( الصحاح في اللغة)
 الذَفَرُ بالتحريك: كلُّ ريح ذَكِيّةٍ من طيبٍ أو نَتْنٍ. يقال مِسْكٌ أَذْفَرُ، بيِّنُ الذَفَرِ. وقد ذَفِرَ بالكسر يَذَفُرُ. ورَوْضَةٌ ذَفِرَةٌ. والذَفَرُ: الصُنانُ. وهذا رجلٌ ذَفِرٌ، أي له صُنانٌ وخُبْثُ ريحٍ. والذِفْرى من القَفا،هو الموضع الذي يَعْرَقُ من البعير خلْف الأُذُن. أبو زيد: بَعيرٌ ذِفِرٌّ بالكسر مشدَّد الراء: أي عظيم الذِفرى. وناقةٌ ذِفِرَّةٌ. والذِفِرُّ: الشابُّ الطويل التامُّ الجَلْدُ. والذَفْراءُ: عُشْبَةٌ خَبيثَةُ الرائحة لا يكاد المالُ يأكلها. قال: وكتيبةٌ ذَفْراءُ، أي أنّها سَهِكَةٌ من الحديد وصَدِئَةٌ.
(عرض أكثر)