معنى فَرْعَنَ في معاجم اللغة العربية - قاموس عربي عربي

فرع (تاج العروس)

فَرْعُ كلِّ شيءٍ : أعلاه والجمعُ : فُروعٌ لا يُكَسَّرُ على غيرِ ذلك وفي الحديث : " أيُّ الشجَرِّ أَبْعَدُ من الخارِف ؟ قالوا : فَرْعُها قال : وكذلك الصَّفُّ الأوّل " . منَ المَجاز : الفَرْعُ من القومِ : شَريفُهم يقال : هو من فُروعِهم أي من أَشْرَافِهم . الفَرْعُ : المالُ الطائلُ المُعَدُّ ووَهِمَ الجَوْهَرِيّ فحرَّكَه . قلتُ : لم يَضْبِطْه الجَوْهَرِيّ بالتحريك وإنّما ذَكَرَه بعدَ قولِه : وفي الحديث : " لا فَرْعَ " ثمّ قال : والفَرْعُ أيضاً ففُهِمَ منه أنّه مُحرَّكٌ . قال الشُّوَيْعِرُ :

فَمَنَّ واسْتَبقى ولم يَعْتَصِرْ ... من فَرْعِهِ مالاً ولم يَكْسِرِ هكذا أنشدَه في العُباب وفي اللِّسان : مالاً ولا المَكْسِرِ . ومِثلُه في التكملة وهو الصوابُ ثمّ إنّ المُصَنِّف قلَّدَ الصَّاغانِيّ في تَوهيمِه الجَوْهَرِيّ في ذِكرِه والصوابُ ما ذَهَبَ إليه الجَوْهَرِيّ تبَعاً لغيرِه من الأئمّة . وأمّا قولُ الشاعرِ فيُجابُ عنه بجوابَيْن : الأوّلُ : أنّه أرادَ من فَرْعِهِ فسكَّنَ للضرورة والثاني : لأنّ الفَرْعَ هنا الغُصْنَ كنى به عن حديثِ مالِه وبالكَسْر عن قَديمِه وهو الصحيح فتأمَّلْ . الفَرْع : الشَّعْرُ التّامُّ وهو مَجاز قال امرؤُ القَيسِ :

وفَرْعٍ يَزينُ المَتْنَ أَسْوَدَ فاحِمٍ ... أَثيثٍ كقِنْوِ النخْلَةِ المُتَعَثْكِلِ الفَرعُ : القَوسُ عُمِلَتْ من طرف القضيبِ ورأْسِه قاله الأَصمعيُّ . والقَوسُ : الفَرعُ : الغَيرُ المَشقوقَة والفِلْقُ : المَشْقوقَةُ أَو الفَرْع : من خَيرِ القِسِيِّ قاله أَبو حنيفةَ قال الشاعر :

أَرمي عليها وهي فَرْعٌ أَجمعُ ... وهْيَ ثلاثُ أَذْرُعٍ وإصبَعُ وقال أَوسٌ :

على ضالَةٍ فَرعٍ كأَنَّ نَذيرَها ... إذا لم تُخَفِّضْهُ عن الوَحشِ أَفْكَلُ

ويقال : قوسٌ فَرْعٌ وفَرْعَةٌ . الفَرْعُ من المرأَة : شَعرُها يُقال : لها فَرْعٌ تَطَؤُه ج : فُروعٌ يقال : امرأَةٌ طَويلَةُ الفُروعِ وهو مَجازٌ . الفَرْعُ : مَجرى الماء إلى الشِّعْبِ وهو الوادي ج : فِراعٌ بالكَسرِ . الفَرْعُ من الأُذُنِ فَرْعُه هكذا في سائر النسخ قال شيخُنا : وفيه نظَرٌ ظاهرٌ لَفظاً ومَعنىً أَمّا لَفظاً فلا يَخفى أَنَّ الأُذُنَ مؤَنَّثَةٌ إجماعاً فكان الصّوابُ فرعَها والتَّأْويلُ بالعُضْوِ ونَحوِه لا يَخفى ما فيه وأَمّا مَعنىً فلا يَخفى ما فيه من الرَّكاكَةِ فهو كقولِه : وفَسَّرَ الماءَ بعدَ الجُهْدِ بالماءِ . بل تفسيرُ الماء بالماءِ أَسهَلُ وحَقُّ العِبارَةِ : ومِنْ الأُذُنِ : أَعلاها هذا هو الصَّوابُ قال ابنُ الأَثيرِ في حديث افتتاح الصَّلاةِ : كانَ يَرفَهُ يديه إلى فُروع أُذُنَيْهِ . أَي أَعاليها وفَرعُ كُلِّ شيءٍ : أَعلاه فبيَّنَ المُرادَ . انتهى . الفُرْعٌ بالضَّمِّ : ع بالحِجاز وهو من أَضخَم أَعراضِ المَدينةِ على ساكِنِها أَفضَلُ الصَّلاة والسَّلام . قلتُ : وهي قريَةٌ بها مِنبَرٌ ونَخْلٌ ومِياهٌ بين مكَّةَ والرَّبَذَةِ عن يسارِ السُّقيا بينهما وبين المدينة ثمانيةُ بُرُدٍ وقيل : أَربَعُ ليالٍ . الفُرْعُ أَيضاً : فَرْعٌ أَي وادٍ يتفرَّعُ من كَبْكَبٍ بعرَفاتٍ ويُفتَحُ وبه ضَبَطَ البَكرِيُّ . قال ابْن الأَعْرابِيّ : الفُرْعُ : ماءٌ بعينِه وأَنشدَ :

" تَرَبَّعَ الفُرْعُ بِمَرْعىً مَحمودْ الفُرْعُ : جمعُ الأَفْرَعِ لِضِدِّ الأَصْلَعِ كالفُرعانِ بالضَّمِّ كالصُّمّانِ والعُميانِ والعُورانِ والكُسْحانِ والصُّلْعانِ في جموع الأَصَمِّ والأَعمى والأَعوَرِ والأَكْسَحِ والأَصْلَعِ . وسُئلَ عُمرُ رضي الله عنه : آلصُّلْعانُ خَيرٌ أَم الفُرْعانُ ؟ فقال : الفُرعانُ خَيرٌ . أَرادَ تفضيلَ أبي بَكْرٍ رضي الله عنه على نفسِه وقد تقدَّم في صلع . وقال نصرُ بنُ الحَجّاجِ حينَ حلَقَ عمَرُ رضي الله عنه لِمَّتَهُ :

لقدْ حسَدَ الفُرْعانُ أَصْلَعَ لم يَكُنْ ... إذا ما مَشى بالفَرْعِ بالمُتَخايِلِ الفَرْعُ بالتَّحريكِ : أَوَّلُ ولَدٍ تُنتِجُهُ النّاقَةُ كما في الصحاحِ أَو الغَنَمُ كما في اللسانِ . وكانوا يَذبَحونَه لآلِهَتِهِم يتبرَّكونَ بذلكَ ولو قال : أَوّلُ نِتاجِ الإبِلِ والغَنَمِ كانَ أَخْصَرَ ومنه الحديثُ : لا فَرَعَ ولا عَتيرَةَ أَو كانوا إذا بلَغَت الإبِلُ ما يتمنّاهُ صاحِبُها ذبَحوا أَو إذا تَمَّتْ إبِلُ وَاحِدِ مائةٍ نحَرَ منها بعيراً كلَّ عامٍ فأَطعَمَه النّاسَ ولا يَذوقُهُ هو ولا أَهلُه وقيل : بل قدَّمَ بَكْرَهُ فنَحَرَهُ لِصَنَمِهِ قال الشاعِرُ :

إذْ لا يَزالُ قَتيلٌ تحتَ رايَتِنا ... كما تَشَحَّطَ سَقْبُ النّاسِكِ الفَرَعُ قد كانَ المسلِمونَ يفعلونَه في صدر الإسلام ثمَّ نُسِخَ ومنه الحديثُ : " فَرِّعوا إنْ شِئتُمْ ولكنْ لا تَذْبَحوهُ غَراةً حتّى يَكْبَرَ " أَي اذْبَحوا الفَرَعَ ولا تَذبحوهُ صَغيراً لَحمُهُ مُلْتَصِقٌ كالغِراءِ ج : فُرُعٌ بضَمَّتينِ أَنشدَ ثعلَب :

كغَرِيٍّ أَجْسَدَتْ رأْسَه ... فُرُعٌ بينَ رِئاسٍ وحَامْ رِئاسٌ وحَام : فَحلانِ . الفَرَعُ : القِسْمُ وخَصَّ به بعضُهُم الماءَ . الفَرَعُ : ع بين البَصرة والكُوفَةِ قال سُوَيْدُ بنُ أَبي كاهِلٍ :

حَلَّ أَهلي حَيثُ لا أَطْلُبُها ... جانِبَ الحِصْنِ وحَلَّتْ بالفَرَعْ وقال الأَعشى :

بانَتْ سُعادُ وأَمْسى حَبْلُها انْقَطَعا ... واحْتَلَّت الغَمْرَ فالجُدَّيْنِ فالفَرَعاالفَرَعُ : مَصدَرُ الأَفرَعِ للرَّجُلِ والفَرْعاءُ للتّامِّ الشَّعرِ الأَخيرُ عن ابْن دُرَيْدٍ . وقد فَرِعَ فَرَعاً : إذا كَثُرَ شَعرُه وهو ضِدُّ صَلِعَ ومن سَجَعاتِ الأَساسِ : لابُدَّ للقَرْعاءِ من حَسَدِ الفَرْعاءِ وكان أَبو بَكْرٍ رضي الله تعالى عنه أَفرَعَ أَي وافِيَ الشَّعْرِ وقيل : ذا جُمَّةٍ . وكان عُمَرَُ رضي الله عنه أَصلَعَ وقد تقدَّم . وفي الحديث : " كان رسولُ الله صلّى الله عليه وسلَّم أَفرَعَ ذا جُمَّةٍ " ويقال : إنَّه لا يُقال للرَّجُلِ إذا كان عظيمَ اللِّحيَةِ والجُمَّةِ : أَفرَعُ وإنَّما يُقال : رَجُلٌ أَفرَعُ لِضِدِّ الأَصلَعِ . قاله ابنُ دُرَيْدٍ . الفرَعُ : القَمْلُ وقيل : هو الصَّغيرُ منه ويُسَكَّنُ . والفَرَعَةُ واحِدَتُها وتُسَكَّنُ ويقال : الفَرَعَةُ : القَمْلَةُ العَظيمَةُ وبتَصغيرِها سُمِّيَتْ فُرَيْعَةُ . وجَمْعُها أَفْراعٌ . الفَرَعَةُ : جِلْدَةٌ تُزادُ في القِرْبَةِ إذا لَمْ تكُنْ وَفراءَ تامَّةً . وفَرَعَ الرَّجُلُ في الجَبَلِ كمنَعَ إذا صَعِدَ وعَلا عن ابْن الأَعْرابِيِّ وهو مَجازٌ وأَنشدَ

أَقولُ وقد جاوَزْنَ من صَحْنِ رابِغٍ ... صَحاصِحَ غُبْراً يَفْرَعُ الأُكْمَ آلُها قال غيرُه : فَرَعَ إذا نزَلَ وانْحَدَرَ فهو ضِدُّ . فَرَعَ البِكْرَ : افْتَضَّها كافْتَرَعَها الأَخيرُ عن الجَوْهَرِيِّ وقيل له : افْتِراعٌ لأَنَّهُ أَوَّلُ جِماعِها . منَ المَجاز : فَرَعَ رأْسَهُ بالعَصا والسَّيْفِ فرْعاً : عَلاهُ بها ضَرْباً ويُروَى بالقافِ أَيضاً كما في الصِّحاحِ . فَرَعَ القَومَ فَرْعاً وفُروعاً : عَلاهُم بالشَّرَفِ أَو بالجَمالِ . وفي حديثِ ابن زِمْلٍ : يَكادُ يَفرَعُ النّاسَ طُولاً أَي يَعلوهُم وفي حديث سَودَةَ : كانت تَفرَعُ النّاسَ طُولاً . فَرَعَ الفَرَسَ باللِّجامِ يَفرَعُه فَرْعاً : قدَعَهُ كما في الصِّحاح زادَ غيرُه : وكَبَحَهُ وكَفَّهُ قال أَبو النَّجم :

بِمُفْرِعِ الكِتْفَيْنِ حُرٍّ عَيْطَلُهْ ... نَفْرَعُه فَرْعاً ولَسنا نَعْتِلُه منَ المَجاز : فَرَعَ بينَهُم يَفرَعُ فَرعاً : حجَزَ وكَفَّ وأَصلَحَ وعِبارةُ الصِّحاحِ : وفَرَعْتُ بينَهُما أَي حجَزْتُ وكَفَفْتُ عن أَبي نَصْرٍ . عن أَبي عَدنانَ : الفارِعُ : المُرتَفِعُ العالي الهَيِّئُ الحَسَنُ . قال ابْن الأَعْرابِيِّ : الفارِعُ : العالي والفارِعُ : المُسْتَفِلُ فهو ضِدُّ . وفارِعٌ : ْنٌ بالمدينةِ يقال : إنَّه حِصْنُ حسّانَ بنِ ثابتِ قال مِقْيَسُ بنُ صُبابَةَ - حينَ قتل رجلاً من فِهْرٍ بأَخيه هِشامِ بنِ صُبابَةَ اللَّيْثِيِّ رضي الله عنه ولَحِقَ مكَّةَ مُرْتَدّاً - :

ثأَرْتُ بهِ فِهْراً وحَمَّلْتُ عَقْلَهُ ... سَراةَ بَني النَّجَّارِ أَرْبابَ فارِعِ

وأَدرَكْتُ ثأْري واضْطَجَعْتُ مُوَسَّداً ... وكنتُ إلى الأَوثانِ أَوَّلَ راجِعِ وقال كُثَيِّرٌ يصفُ سَحاباً :

رَسا بينَ سَلْعٍ والعَقيقِ وفارِعٍ ... إلى أُحُدٍ لِلمُزْنِ فيهِ غَشامِرُ فارِعُ : ة بوادي السَّراةِ قُربَ سايَةَ وسايَةُ : وادٍ عظيمٌ قربَ مَكَّةَ . فارِعٌ : ع بالطَّائف . قال ابْن الأَعْرابِيِّ : الفَرَعَةُ مُحَرَّكَةً : أَعوانُ السُّلطانِ جَمْعُ فارِعٍ وهو مِثلُ الوازِعِ . والفَوارِعُ : تِلاعٌ مُشرِفاتُ المَسايِلِ جمعُ فارِعَةٍ . الفَوارِعُ أَيضاً : ع قال النّابِغَةُ الذُّبيانِيُّ :

عَفا ذُو حُسىً مِنْ فَرْتَنَى فالفَوارِعُ ... فجَنبَا أَريِكٍ فالتِّلالُ الدَّوافِعُوكُجَهَيْنَةَ : فُرَيعَةُ بنتُ أَبي أُمامَةَ أَسعدَ بنِ زُرارَةَ أَوصى بها أَبوها وبأُخْتَيْها إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلَّم . فُرَيْعَةُ بنتُ رافِع بنِ مُعاوِيَةَ فُرَيْعَةُ بنتُ عُمَرَ هكذا في النُّسَخِ ولمْ أَجِدْ لها ذِكْراً في المَعاجِمِ . فُرَيْعَةُ بنتُ قَيسٍ من بَني جَحْجَبَى ذكَرَها ابنُ إسحاقَ . فُرَيْعَةُ بنتُ مالِكِ بنِ الدَّخْشَمِ بايَعَتْ . وفُرَيْعَةُ بنتُ مُعَوِّذ بنِ عَفراءَ أُختُ الرَّبيعِ كانت صالِحَةً . وبَقِيَ عليه : فُرَيْعَةُ بنتُ الحُبابِ بنِ رافعٍ الأَنصارِيَّة ذكرها ابنُ حَبيب وكَنّاها ابنُ سَعدٍ أُمَّ الحُبابِ . وفُرَيْعَةُ بنتُ خالد بنِ خُنَيس بنِ لَوْذانَ ذكَرَها ابنُ سَعدٍ وهي أُمُّ حسّانَ بنِ ثابِتٍ . وفُرَيْعَةُ أُمُّ إبراهيمَ بنِ نُبَيْط ذكرَها ابنُ الأَمين في الصَّحابيَّاتِ . وفُرَيعَةُ بنتُ وَهْبٍ الزُّهْرِيَّةِ . وفارِعَةُ بنتُ أَبي سُفيانَ : أُخْتُ أُمِّ حبيبَةَ لها هِجرَةٌ . فارِعَةُ بنتُ أَبي الصَّلْتِ الثَّقَفِيَّةُ أُخْتُ أُمَيَّةَ لها وِفادَةٌ روَى عنها ابنُ عَبّاسٍ . وفارِعَةُ بنتُ مالِكِ بنِ سِنانٍ أُخْتُ أَبي سَعيدٍ الخُدرِيِّ : شَهِدَت الحُدَيبِيَةَ وأُمُّها حَبيبَةُ بنتُ المُنافِقِ عَبْد الله بنِ أُبّيٍّ أَو هي كجُهَيْنَةَ وتُعرَفُ بهما لها حديثٌ في العِدَّةِ في المُوَطّأِ . وفاتَهُ : فارِعَةُ بنتُ أَسعدَ بنِ زُرارَةَ . وفارِعَةُ أَيضاً : أُختُه . وفارِعَةُ بنتُ عبد الرحمن الخَثْعَمِيَّةُ روَى عنها السَّرِيُّ بنُ عبدِ الرَّحمنَ . وفارِعَةُ بنتُ عِصام بنِ عامِرٍ البياضِيَّة ذكرَها ابنُ سَعْدٍ . وفارِعَةُ بنتُ قُرَيْبَةَ بنِ عجلانَ الأَنصارِيَّة ذكرَها ابنُ حبيب : صحابِيّاتٌ رضي الله عنهُنَّ . وحَسَّانُ بنُ ثابِتٍ رضي الله عنه يُعرَفُ بالبنِ الفُرَيعَةِ كجُهَيْنَةَ وهي أُمُّه وقد تقدَّم ذِكرُها . وتَميمُ بنُ فِرَعٍ المَهرِيُّ المِصرِيُّ كعِنَبٍ : تابِعِيٌّ شهِدَ فتحَ الإسكندريَّة الثاني وله روايَةٌ عن عَمرو بنِ العاصِ . وأَفرَعَ في الجَبَلِ : انْحَدَرَ قال رَجُلٌ من العرَبِ : لَقِيتُ فُلاناً فارِعاً مُفرِعاً يَقولُ : أَحدُنا مُصْعِدٌ والآخرُ مُنحَدِرٌ هكذا في نُسَخِ الصِّحاح ورأَيتُ بخَطِّ الأَديبِ عبدِ القادرِ بنِ عُمَرَ البَغدادِيِّ قالَ : الصَّوابُ : أَحَدُنا صاعِدٌ لأَنَّ مُصْعِداً بمَعنى مُنحَدِر . قلتُ : ومثلُه في الأَساسِ وعندي في ذلكَ نظَرٌ وهو مَجازٌ . وأَنشدَ الجَوْهَرِيّ للشّمّاخِ :

فإنْ كَرِهْتَ هِجائي فاجْتَنِبْ سَخَطي ... لا يُدْرِكَنَّكَ إفراعِي وتَصعيدي إفْراعي : انحِداري ومثلُه لِبَشْرٍ :

إذا أَفْرَعَتْ في تَلْعَةٍ أَصْعَدَتْ بها ... ومن يطلُبِ الحاجاتِ يُفرِعْ ويُصْعِدِ كفَرَّعَ تَفريعاً قال مَعنُ بنُ أَوْسٍ :

فساروا فأَمّا جُلُّ حَيِّى ففَرَّعوا ... جَميعاً وأَمّا حَيُّ دَعْدٍ فصَعَّدوا أَفرَع بهم : نزَلَ يقال : أَفْرَعنا بفُلانٍ فما أَحْمَدْناه أَي نَزَلنا به . أَفرَعَ الفَرَعَةَ مُحَرَّكَةً : نَحَرَها ومنه الحديث : أَفرِعوا وقد تقدَّم . أَفرعَتِ الإبِلُ : نُتِجَت الفَرَعَ مُحَرَّكَةً وهو أَوَّلُ النَّتاجِ . أَفْرَعَ القومُ : فعلَتْ إبلُهُم ذلكَ : أَي نُتِجَت الفَرَع . أَفرعَ بَنو فُلانٍ أَي انْتَجَعوا في أَوَّل النّاسِ . أَفرَعَ فُلانٌ أَهْلَهُ : كَفَلَهُمْ هكذا في سائر النُّسَخِ ومثلُه في العبابِ وهو تَحريفٌ وقعَ فيه الصَّاغانِيُّ فقلَّدَه المُصَنِّفُ وصوابُه : وأَفرَع الوادي أَهلَه : كفاهُم فتأَمَّلْ . أَفرَعَ اللِّجامُ الفرَسَ : أَدْمَى فاهُ قال الأَعشى :

صَدَدْتَ عن الأَعداءِ يومَ عُباعِبٍ ... صُدودَ المَذاكِي أَفرَعَتْها المَساحِلُ يعني أَنَّ المَساحِلَ أَدْمَتْها كما أَفرَعَ الحَيْضُ المرأَةَ بالدَّمِ . أَفرَعَ الحديثَ والشيءَ : ابتدأَه يُقال : بئسَ ما أَفرعْتَ به أَي ابتدأْتَ به كاسْتَفْرَعَهُ وهذا عن شَمِرٍ قال الشاعِرُ يَرثي عُبيدَ بنَ أَيُّوبَ :

ودَلَّهْتَني بالحُزْنِ حتّى تَرَكْتَني ... إذا اسْتَفرَعَ القومُ الأَحاديثَ سَاهِياأَفرَعَ الأَرضَ : جَوَّلَ فيها فعرَفَ خبرَها وعلِمَ عِلْمَها . قال أَبو عَمروٍ : أَفرَعَ فُلانٌ العَروسَ : فَرَغَ أَي قضى حاجَتَه من غِشْيانِها أَي من غِشْيانِه بها . أَفرَعَت المَرأَةُ : رأَت الدَّمَ عندَ الوِلادَةِ كما في العبابِ وقيل : قَبلَ الوِلادَة كما هو نَصُّ أَبي عُبيدٍ وفي اللِّسانِ : الإفراعُ : أَوَّل ما تَرى الماخِضُ من النِّساءِ أَو الدَّوابِّ دَماً . أَفرَعَ لها الدَّمُ : بَدا لها . أَفرعَتْ : رأَتْ دَماً في أَوَّلِ ما حاضَتْ كما في المُحيطِ وفي اللِّسانِ : أَفرَعَتْ : حاضَتْ . وهو نَصُّ أَبي عُبيدٍ . في المُحيطِ : أَفرَعَتْ الضَّبُعُ الغَنَمَ : أَفسَدَتْ وأَدْمَتْ وفي اللِّسانِ : أَفرَعَت الضَّبُعُ في الغَنَمِ : قتلَتْها وأَفسَدَتها وأَنشدَ ثعلبٌ :

أَفْرَعْتِ في فُراري ... كأَنَّما ضِراري

" أَرَدْتِ ياجَعارِ وهي أَفْسَدُ شيءٍ رُئِيَ والفُرارُ : الضَّأْنُ . وأُفْرِعَ بسَيِّدِ بَني فُلانِ بالضمِّ : أَخذوه فقتلوه . وفرَّعَ تفريعاً : انحَدَرَ وصَعِدَ ضِدُّ نقله الجَوْهَرِيّ وغيرُه ولا يَخفى أَنَّ التَّفريعَ بمعنى الانحِدارِ قد سبَقَ لهُ قريباً فإعادَتُه ثانياً كأَنَّه لِبَيانِ الضِّدِّيَّةِ وسَبَقَ شاهِدُهُ أَوَّلاً ويقال : فرَّعْتُ في الجَبَلِ تَفريعاً أَي انْحَدَرْتُ وفَرَّعْتُ في الجَبَلِ أَي صَعَّدت وقال ابْن الأَعْرابِيِّ : أَفْرَعَ : هَبَطَ وفَرَّعَ : صَعَّدَ . فرَّعَ الرَّجُلُ تفريعاً : ذَبَحَ الفَرَعَ مُحَرَّكَةً ومنه الحديث : " فَرِّعوا إنْ شِئتُمْ ولكن لا تَذبَحوا غَراةً " ويُروَى : أَفرِعوا وقد تقدَّمَ كاسْتَفْرَعَ وأَفْرَعَ نقله الصَّاغانِيُّ . يقال : فرَّعَ من هذا الأَصلِ مسائلَ أَي جعلَها فروعَهُ فتَفَرَّعَتْ وهو مَجازٌ يُقال : هو حسَنُ التَّفريعِ للمسائلِ . وتَفَرَّعَ القَومَ : رَكِبَهُم بالشَّتْمِ ونَحوِه كما في اللسان والأَساسِ وهو مَجازٌ . قيل : تَفَرَّعَهُم : عَلاهُمْ شَرَفاً وفَاقَهُم قال الشَّاعِرُ :

وتَفَرَّعْنا من ابْنَيْ وائلٍ ... هامَةَ العِزِّ وجُرثومَ الكَرَمْ تَفَرَّعَهُم : تزَوَّجَ سيِّدَةَ نِسائهم وعُلْياهُنَّ . ويُقال : تَفَرَّعْتُ ببَني فُلانٍ أَي تزَوَّجْتُ في الذِّرْوَةِ منهم والسَّنامِ وكذلكَ تذَرَّيْتُهُم وتنَصَّيْتُهُم وهو مَجازٌ . تَفَرَّعَتِ الأَغصانُ : كَثُرَتْ فُروعُها . وفَرْوَعٌ كجَدْوَلٍ : ع قال البُرَيْقُ الهُذَلِيُّ :

وقد هاجَني منها بوَعساءِ فَرْوَعٍ ... وأَجزاعِِ ذي اللَّهْباءِ مَنزِلَةٌ قَفْرُ ورواهُ الأَصمعيُّ لعامر بن سَدوسٍ ويُروَى : بوَعساءِ قَرْمَدٍ... فأَذْناب . قال أَبو زَيدٍ في كتاب الأَشْجارِ : الفَيْفَرعُ كفَيْفَعلٍ : شَجَرٌ ضُبِطَ بسكون الرَّاءِ وفتحِها . فُرَيْعٌ كزُبَيْرٍ : لقبُ ثعلبةَ بنِ مُعاوِيَةَ بنِ ثعلبةَ بنِ جَذيمَةَ بنِ عوفِ بنِ بكرِ بنِ أَنمارِ بنِ عَمرو بنِ وَديعَةَ بنِ لُكَيْزِ بنِ أَفصى بنِ عبدِ القَيْسِ هكذا ضبطَه الرُّشاطِيُّ وابنُ السَّمعانِيّ وتعقَّبَهُ الرَّضِيُّ الشَّاطِبِيُّ بأَنَّه بالقافِ . فُرَيْع : لُغَةٌ في فِرْعَوْنَ أَو ضَرورَةُ شِعْرٍ - في قول أُمَيَّةَ بن أَبي الصَّلت - :

حَيِّ داوودَ وابْنَ عادٍ وموسى ... وفُرَيْعٌ بُنْيانُه بالثِّقالِأي : وفِرْعَون كما في العُباب . وفُرْعانُ بنُ الأعْرَف بالضَّمّ : أحَدُ بَني النَّزَّال بنِ سعدٍ المِنْقَريِّ وهو الذي قال لنَفسِه - وهو يَجودُ بها - : اخْرُجي لَكاعِ . وفُرْعانُ بنُ الأعْرَف أيضاً : أحدُ بَني مُرَّةَ بنِ عُبَيْدِ بنِ الحارثِ بنِ عَمْرِو بن مُقاعِسِ بن كَعْبِ بنِ زَيْدِ مَناة : شاعرٌ لِصٌّ . أبو عبد الرحمنِ عَبْد الله بنُ لَهيعَةَ بنِ عُقبَةَ بنِ فُرْعانَ بنِ رَبيعَةَ الحَضْرَميُّ قاضي مِصر مُحدِّثٌ وسيأتي للمُصنِّف في لهع ونذكرُ ترجمتَه هناك . والمَفارِع : الذين يَكُفُّون بينَ الناسِ ويُصلِحون الواحدُ مِفْرَعٌ كمِنبَرٍ يقال : رجلٌ مِفْرَعٌ من قومٍ مَفارِعَ . وفي الحديث : " لا يَؤُمَنَّكُم الأَفْرَع " . نصُّ الحديث : " لا يَؤُمَنَّكم أَنْصَرُ ولا أزَنُّ ولا أَفْرَعُ " أي المُوَسْوَسُ كما في النهاية والأنْصَر : تقدّم معناه والأزَنُّ سيأتي . ومِمّا يُسْتَدْرَك عليه : الفِراع بالكَسْر : ما علا من الأرضِ وارتفعَ جَمْعُ فَرْعَةٍ ويقال : ائتِ فَرْعَةً من فِراعِ الجبَل فانْزِلْها وهي أماكنُ مرتفعَةٌ وقيل : الفَرْعَة : رأسُ الجبلِ خاصّةً وفارِعَةُ الجبلِ : أعلاه يقال : انزِلْ بفارِعَةِ الوادي واحذَرْ أَسْفَله . ويقال : فلانٌ فارِعٌ . ونَقاً فارِعٌ : مُرتفِعٌ طويلٌ . والمُفْرِع : الطويلُ من كلِّ شيءٍ . وفُروعُ المُقْلَتَيْن : أعاليهما وأنشدَ ثعلبٌ :

من المُنْطِيَاتِ المَوْكِبَ المَعْجَ بَعْدَما ... يُرى في فروعِ المُقلتَيْنِ نُضوبُ وَفَرَعَ فلانٌ فلاناً فَرْعَاً وفُروعاً : عَلاه والفارِعَةُ من الغنائم : المُرتفِعةُ الصاعِدةُ من أصلِها قبل أن تُخَمَّسَ . وفَرْعَةُ الجُلَّة : أعلاها من التَّمْر . وكَتِفٌ مُفْرِعَة : عالِيَةٌ مُشرِفَةٌ عريضةٌ ورجلٌ مُفْرِعُ الكَتفِ : عريضُها وقيل : مُرتفِعُها . وفَرْعَةُ الطريقِ وفَرَعَتُه وفَرْعَاؤُه وفارِعَتُه كلُّه : أعلاه ومُنقَطَعُه وقيل : ما ظَهَرَ منه وارتفعَ وقيل : فارِعَتُه : حَواشيه . والفُروع : الصُّعود . وأَفْرَعَ في قَوْمِه وفرَّعَ : طالَ قال لَبيدٌ :

فَأَفْرَعَ بالرُّبابِ يَقودُ بُلْقاً ... مُجَنَّبَةً تَذُبُّ عن السِّخَالِ شبَّه البَرقَ بالخَيلِ البُلُقِ في أوّلِ الناس . وحكى ابنُ بَرِّيّ عن أبي عُبَيْدٍ : أَفْرَعَ في الجبلِ : صَعَّدَ وأَفْرَعَ منه : نزلَ ضِدٌّ وأنشد ابنُ برِّيٍّ في الإفْراعِ بمعنى الإصْعادِ :

إنِّي امرؤٌ من يَمانٍ حين تَنْسُبني ... وفي أُميَّةَ إفْراعي وتَصْويبي قال : فالإفْراعُ هنا : الإصعاد ؛ لأنّه ضمَّه إلى التصويب وهو الانحدار وقال عَبْد الله بنُ هَمَّامٍ السَّلُولِيُّ :

فإمّا تَرَيْني اليومَ مُزْجي ظَعينَتي ... أُصَعِّدُ سِرَّاً في البلادِ وأُفْرِعُ و أَصْعَدَ في لُؤمِه وأَفْرَعَ أي انحدر وهو مَجاز . وَضَرَبه على فَرْعَيْ أَلْيَتَيْه وهما المُماسَّانِ للأرضِ إذا قعدَ وهو مَجاز . والفَرَعُ محرّكةً : طعامٌ يُصنَعُ لنَتاجِ الإبل كالخُرْسِ لوِلادِ المرأة . والفرَع : أن يُسلَخَ جِلدُ الفَصيلِ فيُلبَسَه آخَرُ وتُعطَفَ عليه ناقةٌ سوى أمِّه فتَدِرُّ عليه نقله الجَوْهَرِيّ وأنشدَ لأوسِ بنِ حَجَرٍ - يذكرُ أَزْمَةً في شِدّةِ بَرْدٍ - :

وشُبِّهَ الهَيْدَبُ العَبَامُ من ال ... أقوامِ سَقْبَاً مُجَلّلاً فَرَعَا أرادَ مُجَلّلاً جِلْدَ فَرَعِ فاختَصرَ الكلامَ . ويقال : قد أَفْرَعَ القومُ إذا فَعَلَت إبلُهم ذلك . والهَيْدَب : الجافي الخِلقَةِ الكثيرُ الشَّعرِ من الرِّجال والعَبام : الثقيل . وفارَعَ الرجلَ : كَفاه وحملَ عنه قال حَسّانُ بنُ ثابتٍ - رضي الله عنه - :

وأُنشِدُكم والبَغْيُ مُهلِكُ أَهْلِه ... إذا الضيفُ لم يوجَدْ له من يُفارِعُهْوَفَرَعَ الأرضَ وفَرَّعَها : جَوَّلَ فيها كَأَفْرَعَها . وفرَّعَ بين القومِ تَفْرِيعاً : فرَّقَ وَحَجَزَ ومنه حديثُ عَلْقَمةَ : كان يُفَرِّعُ بين الغنَمِ . أي يُفَرِّق . قال ابنُ الأثير : وذكره الهرَويُّ في القاف . وقال : قال أبو موسى : وهو من هَفَوَاتِه . وأَفْرَعَ سَفَرَه وحاجتَه : أخذَ فيهما . وأَفْرَعوا من سفَرِهم : قدِموا وليسَ ذلك أوانَ قُدومِهم . وافْتَرَعوا الحديثَ : ابْتَدَؤُوه عن شَمِرٍ . وأَفْرَعها الحَيضُ : أَدْمَاها . والفُرْعَة بالضَّمّ : دَمُ البِكرِ عند الافْتِضاض . ويقال : هذا أوّلُ صَيْدٍ فَرَعَه أي أراقَ دَمَه . قال يزيدُ بنُ مُرَّةَ : من أمثالِهم : أوّل الصيدِ فَرَعٌ . قال : وهو مُشبَّهٌ بأوّلِ النِّتاج . وفارِعٌ وفُرَيْعةٌ وفارِعَةٌ : أسماءُ رجالٍ ومن الثاني : عَبْد الله بنُ محمد بنِ فُرَيْعةَ الأزْديُّ عن عَفّانَ . ومُنازِلُ بنُ فُرْعانَ : من رَهْطِ الأحنفِ بنِ قَيْسٍ . قلتُ : وهو أخو فُرْعانَ بنِ الأعْرَفِ الذي ذَكَرَه . والأفْرَع : بطنٌ من حِمْيَرَ . والفارِعان : اسمُ أرضٍ قال الطِّرْماحُ : ونحنُ أجارَتْ بالأُقَيْصِرِ هامُنا طُهَيَّةَ يَوْمَ الفارِعَيْنِ بلا عَقْدِ وفُروعُ الجَوْزاءِ : أشَدُّ ما يكون من الحرِّ نقله الجَوْهَرِيّ وأنشدَ لأبي خَراشٍ :

وظَلَّ لنا يَوْمٌ كأنَّ أُوارَهُ ... ذَكا النارِ من نَجْمِ الفُروعِ طَويلُ قلتُ : والروايةُ : وظلَّ لها . أي للأُتُن وهكذا رواه أبو سعيدٍ : الفُروع بالعَين المُهمَلةِ وقال في قولِ الهُذَليِّ - وهو أُميَّةُ بنُ أبي عائِذٍ - :

وَذَكَرها فَيْحُ نَجْمِ الفُرُو ... عِ من صَيْهَبِ الحَرِّ بَرْدَ الشَّمالِ قال : هي فُروعُ الجَوْزاءِ بالعين وهو أشدُّ ما يكون من الحَرِّ فإذا جاءتْ الفُروع بالغين وهي من نجومِ الدَّلْوِ كان الزمانُ حينَئِذٍ بارِداً ولا فَيْحَ حينئذٍ . قلتُ : ورواه الجُمَحيُّ بالغين وسيأتي . ومحمد بنُ عُمَيْرةَ بن أبي شَمِرِ بنِ فُرْعانَ بن قَيْسِ بنِ الأَسْوَدِ بنِ عَبْد الله : شاعرٌ وهو المعروفُ بالمُقَنَّع كان مُقَنَّعاً الدهرَ وسيأتي في قنع . وأَتَيْتُه في فَرْعَةٍ من النهار وهي الصَّدْرُ وهو مَجاز . ويقال : هو يَفْتَرِعُ أَبْكَارَ المعاني وهو مَجاز . وفُرَيْعُ بنُ سَلامان كزُبَيْرٍ : بَطْنٌ من الأَزْدِ . واختُلِفَ في عَبْد الله بنِ عِمْرانَ التَّميميِّ الفُرَيْعيِّ الذي روى عن مُجاهِدٍ وعنه شُعبَةُ فقيل : بالفاء وقيل : بالقاف كما سيأتي . وموسى بنُ جابرٍ الجُعْفِيُّ يعرفُ بابنِ الفُرَيْعَة : شاعرٌ . وفُرْعانُ الكِنْديُّ المُلقَّبُ بذي الدُّروعِ ذَكَرَه المُصَنِّف في درع والفَرْعُ بالفَتْح : مَوْضِعٌ وراءَ الفُرُكِ . وذو الفَرْعِ : أَطْوَلُ جبَلٍ بأَجَأَ بأَوْسَطِها

(عرض أكثر)

فرع (لسان العرب)
فَرْعُ كلّ شيء أَعْلاه والجمع فُرُوعٌ لا يُكَسَّر على غير ذلك وفي حديث افْتِتاحِ الصلاة كان يَرْفَعُ يديه إِلى فُرُوعِ أُذُنَيْهِ أَي أَعالِيها وفَرْعُ كل شيء أَعلاه وفي حديث قيام رمضان فما كنا نَنْصَرِفُ إِلا في فُرُوعِ الفجْر ومنه حديث ابن ذي المِشْعارِ على أَن لهم فِراعَها الفِراعُ ما عَلا من الأَرض وارْتَفَعَ ومنه حديث عطاء وسئل ومن أَين أَرْمِي الجمرتين ؟ فقال تَفْرَعُهما أَي تَقِفُ على أَعْلاهما وتَرْمِيهما وفي الحديث أيُّ الشجَرِ أَبْعَدُ من الخارِفِ ؟ قالوا فَرْعُها قال وكذلك الصفُّ الأَوَّلُ وقوله أَنشده ثعلب مِنَ المُنْطِياتِ المَوْكب المَعْج بَعْدَما يُرَى في فُرُوعِ المُقْلَتَيْنِ نُضُوبُ إِنما يريد أَعالِيَهما وقَوْسٌ فَرْعٌ عُمِلَتْ من رأْس القَضِيبِ وطرَفه الأَصمعي من القِسِيّ القَضِيبُ والفَرْعُ فالقضيب التي عملت من غُصْنٍ واحد غير مشقوق والفَرْعُ التي عملت من طرف القضيب وقال أَبو حنيفة الفَرْعُ من خير القِسِيِّ يقال قَوْسٌ فَرْعٌ وفَرْعةٌ قال أَوس على ضالةٍ فَرْعٍ كأَنَّ نَذِيرها ِذا لَمْ تُخَفِّضْه عن الوَحْشِ أَفْكَلُ يقال قوس فرْع أَي غيرُ مَشْقوقٍ وقوسٌ فِلْقٌ أَي مشقوق وقال أَرْمي عليها وهْيَ فَرْعٌ أَجْمَعُ وهْيَ ثَلاثُ أَذْرُعٍ وإِصْبَعُ وفَرَعْتُ رأْسَه بالعَصا أَي عَلَوْته وبالقاف أَيضاً وفَرَعَ الشيءَ يَفْرَعُه فَرْعاً وفُرُوعاً وتَفَرَّعَه عَلاه وقيل تَفَرَّعَ فلانٌ القومَ عَلاهم قال الشاعر وتَفَرَّعْنا مِنَ ابْنَيْ وائِلٍ هامةَ العِزِّ وجُرْثُومَ الكَرَمْ وفَرَعَ فلان فلاناً عَلاه وفَرع القومَ وتَفَرَّعهم فاقَهم قال تُعَيِّرُني سَلْمَى وليسَ بِقَضْأَةٍ ولَوْ كنتُ مِنْ سَلْمَى تَفَرَّعْتُ دارما والفَرْعةُ رأْسُ الجبل وأَعْلاه خاصّة وجمعها فِراعٌ ومنه قيل جبل فارِعٌ ونَقاً فارِعٌ عالٍ أَطْوَلُ مما يَلِيهِ ويقال ائْتِ فَرْعةً من فِراعِ الجبل فانْزِلْها وهي أَماكنُ مرتفعة وفارعةُ الجبل أَعلاه يقال انزل بفارِعة الوادي واحذر أَسفَله وتِلاعٌ فَوارِعُ مُشْرِفاتُ المَسايِلِ وبذلك سميت المرأَة فارِعةً ويقال فلان فارِعٌ ونَقاً فارِعٌ مُرْتَفِعٌ طويل والمُفْرِعُ الطويلُ من كل شيء وفي حديث شريح أَنه كان يجعل المُدَبَّر من الثلث وكان مسروق يجعله الفارِعَ من المال والفارِعُ المُرْتَفِعُ العالي الهَيِّءُ الحَسَنُ والفارِعُ العالي والفارِعُ المُسْتَفِلُ وفي الحديث أَعْطى يومَ حُنَيْنٍ ( * قوله « أعطى يوم حنين إلخ » كذا بالأصل وفي نسخة من النهاية اعطى العطايا إلخ ) فارِعةً من الغَنائِمِ أَي مُرْتَفِعة صاعِدة من أَصلها قبل أَن تُخَمَّسَ وفَرَعةُ الجُلّة أَعلاها من التمر وكَتِفٌ مُفْرِعةٌ عالية مُشْرِفة عريضة ورجل مُفْرِعُ الكتِف أَي عَرِيضُها وقيل مرتفعها وكل عالٍ طويلٍ مُفْرِعٌ وفي حديث ابن زِمْلٍ يَكادُ يَفْرَعُ الناسَ طُولاً أَي يَطُولُهم ويَعْلُوهم ومنه حديث سودةَ كانت تَفْرَعُ الناسَ ( * قوله « تفرع الناس » كذا بالأصل وفي نسخة من النهاية النساء ) طُولاً وفَرْعةُ الطريقِ وفَرَعَتُه وفَرْعاؤُه وفارِعَتُه كله أَعلاه ومُنْقَطَعُه وقيل ما ظهر منه وارتفع وقيل فارِعتُه حواشِيه والفُرُوعُ الصُّعُود وفَرَعْتُ رأْسَ الجبَلِ عَلَوْتُه وفَرَعَ رأْسَه بالعَصا والسيف فَرْعاً عَلاه ويقال هو فَرْعُ قَوْمِه للشريف منهم وفَرَعْتُ قوْمي أَي عَلَوْتُهم بالشرَف أَو بالجَمالِ وأَفْرَعَ فلانٌ طالَ وعَلا وأَفْرَعَ في قومِه وفَرَّعَ طال قال لبيد فأَفْرَعَ بالرِّبابِ يَقُودُ بُلْقاً مُجَنَّبَةً تَذُبُّ عن السِّخالِ شبَّه البَرْقَ بالخيل البُلْقِ في أَوّلِ الناسِ وتَفَرَّعَ القومَ رَكِبَهم بالشتْمِ ونحوه وتَفَرَّعهم تزوَّجَ سيِّدةَ نِسائِهم وعُلْياهُنَّ يقال تَفَرَّعْتُ ببني فلان تزوَّجْتُ في الذُّرْوةِ منهم والسَّنامِ وكذلك تَذَرَّيْتُهم وتنَصَّيْتُهم وفَرَّعَ وأَفْرَعَ صَعَّدَ وانْحَدَرَ قال رجل من العرب لَقِيتُ فلاناً فارِعاً مُفْرِعاً يقول أَحدُنا مُصَعِّدُ والآخَرُ مُنْحَدِرٌ قال الشماخ في الإِفْراعِ بمعنى الانْحِدارِ فإِنْ كَرِهْتَ هِجائي فاجْتَنِبْ سَخَطي لا يُدْرِكَنَّكَ إِفْراعِي وتَصْعِيدي إِفْراعي انْحِداري ومثله لبشر إِذا أَفْرَعَتْ في تَلْعَةٍ أَصْعَدَتْ بها ومَن يَطْلُبِ الحاجاتِ يُفْرِعْ ويُصْعِد وفَرَّعْتُ في الجبل تَفْرِيعاً أَي انْحَدَرْتُ وفَرَّعْتُ في الجبل صَعَّدْتُ وهو من الأَضداد وروى الأَزهري عن أَبي عمرو فَرَّعَ الرجُلُ في الجبل إِذا صَعَّدَ فيه وفَرَّعَ إِذا انْحَدَرَ وحكى ابن بري عن أَبي عبيد أَفْرَعَ في الجبل صَعَّدَ وأَفْرَعَ منه نزل قال معن بن أَوس في التفريع بمعنى الانحدار فسارُوا فأَمّا جُلُّ حَيِّي فَفَرَّعُوا جَمِيعاً وأَمّا حَيُّ دَعْدٍ فَصَعَّدُوا قال شمر وأَفْرَعَ أَيضاً بالمعنيين ورواه فأَفْرَعوا أَي انحدروا قال ابن بري وصواب إِنشاد هذا البيت فَصَعَّدا لأَنّ القافيةَ منصوبة وبعده فَهَيْهاتَ مِمَّن بالخَوَرْنَقِ دارُه مُقِيمٌ وحَيٌّ سائِرٌ قد تَنَجَّدا وأَنشد ابن بري بيتاً آخر في الإِصْعاد إِنِّي امْرُؤٌ من يَمانٍ حين تَنْسُبُني وفي أُمَيَّةَ إِفْراعِي وتَصْوِيبي قال والإِفْراعُ هنا الإِصعادُ لأَنه ضَمَّه إِلى التصويبِ وهو الانْحِدارُ وفَرَّعْتَ إِذا صَعَّدْتَ وفَرَّعْتَ إِذا نزلت قال ابن الأَعرابي فَرَّعَ وأَفْرعَ صَعَّدَ وانْحَدَرَ من الأَضْداد قال عبد الله بن همّام السّلُولي فإِمّا تَرَيْني اليَوْمَ مُزْجِي ظَعينَتي أُصَعِّدُ سِرًّا في البِلادِ وأُفْرِعُ ( * قوله « سراً » تقدم انشاده في صعد سيراً وأنشده الصحاح هناك طوراً ) وفَرعَ بالتخفيف صَعَّدَ وعَلا عن ابن الأَعرابي وأَنشد أَقولُ وقد جاوَزْنَ مِنْ صَحْنِ رابِغٍ صَحاصِحَ غُبْراً يَفْرَعُ الأُكْمَ آلُها وأَصْعَدَ في لُؤْمِه وأَفْرَعَ أَي انحَدَرَ وبئس ما أَفْرَعَ به أَي ابتدأَ ابن الأَعرابي أَفْرَعَ هَبَطَ وفَرَّعَ صَعَّدَ والفَرَعُ والفَرَعَةُ بفتح الراء أَوَلُ نتاج الإِبل والغنم وكان أَهل الجاهلية يذبحونه لآلِهتهم يَتَبَرَّعُون بذلك فنُهِيَ عنه المسلمون وجمع الفَرَعِ فُرُعٌ أَنشد ثعلب كَغَرِيّ أَجْسَدَتْ رأْسه فُرُعٌ بَيْنَ رئاسٍ وحَامِ رئاس وحام فحلانِ وفي الحديث لا فَرَعَ ولا عَتِيرةَ تقول أَفْرَعَ القومُ إِذا ذبحوا أَوَّلَ ولدٍ تُنْتَجُه الناقة لآلِهتهم وأَفْرَعُوا نُتِجُوا والفرَعُ والفَرَعةُ ذِبْح كان يُذْبَحُ إِذا بلت الإِبل ما يتمناه صاحبها وجمعهما فِراعٌ والفَرَعُ بعير كان يذبح في الجاهلية إِذا كان للإِنسان مائة بعير نحر منها بعيراً كل عام فأَطْعَمَ الناسَ ولا يَذُوقُه هو ولا أَهلُه وقيل إِنه كان إِذا تمت له إِبله مائة قدَّم بكراً فنحره لصنمه وهو الفَرَع قال الشاعر إِذْ لا يَزالُ قَتِيلٌ تَحْتَ رايَتِنا كما تَشَحَّطَ سَقْبُ الناسِكِ الفَرَعُ وقد كان المسلمون يفعلونه في صدر الإِسلام ثم نسخ ومنه الحديث فَرِّعُوا إِن شئتم ولكن لا تَذْبَحوه غَراةً حتى يَكْبَرَ أَي صغيراً لحمه كالغَراة وهي القِطْعة من الغِراء ومنه الحديث الآخر أَنه سئل عن الفَرَعِ فقال حق وأَن تتركه حتى يكون ابن مخاضٍ أَو ابن لَبُونٍ خير من أَن تَذْبَحَه يَلْصَقُ لحمه بِوَبَرِه وقيل الفَرَعُ طعام يصنع لنَتاجِ الإِبل كالخُرْسِ لولادِ المرأَة والفَرَعُ أَن يسلخ جلد الفَصِيلِ فيُلْبَسَه آخَرُ وتَعْطِفَ عليه سِوَى أُمه فَتَدِرَّ عليه قال أَوس بن حجر يذكر أَزْمةً في شدَّة برد وشُبِّهَ الهَيْدَبُ العَبامُ مِنَ ال أَقوام سَقْباً مُجَلَّلاً فَرَعا أَراد مُجَلَّلاً جِلْدَ فَرَعٍ فاختصر الكلام كقوله واسأَلِ القرية أَي أَهل القرية ويقال قد أَفْرَعَ القومُ إِذا فعلت إِبلهم ذلك والهَيْدَبُ الجافي الخِلْقة الكثيرُ الشعر من الرجال والعَبامُ الثَّقِيلُ والفَرَعُ المال الطائلُ المُعَدّ قال فَمَنَّ واسْتَبْقَى ولم يَعْتَصِرْ مِنْ فَرْعِه مالاً ولا المَكْسِرِ أَراد من فَرَعِه فسكن للضرورة والمَكْسرُ ما تَكَسَّرَ من أَصل ماله وقيل إِنما الفَرْعُ ههنا الغُصْنُ فكنى بالفَرْعِ عن حديث ماله وبالمَكْسِرِ عن قديمه وهو الصحيح وأَفْرَعَ الوادي أَهلَه كَفاهُم وفارَعَ الرجلَ كفاه وحَمَلَ عنه قال حسان بن ثابت وأُنشِدُكُمْ والبَغْيُ مُهْلِكُ أَهْلِه إِذا الضَّيْفُ لم يُوجَدْ له مَنْ يُفارِعُهْ والفَرْعُ الشعر التام والفَرَعُ مصدر الأَفْرَعِ وهو التامُّ الشعَر وفَرِعَ الرجلُ يَفْرَعُ فَرَعاً وهو أَفْرَعُ كثر شعَره والأَفْرَعُ ضِدُّ الأَصْلَعِ وجمعهما فُرْعٌ وفُرْعانٌ وفَرْعُ المرأَة شعَرُها وجعه فُرُوعٌ وامرأَة فارِعةٌ وفَرْعاءُ طويلة الشعر ولا يقال للرجل إِذا كان عظيم اللحية والجُمَّة أَفْرَعُ وإِنما يقال رجل أَفْرَعُ لضدّ الأَصْلَع وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أَفْرَعَ ذا جُمَّة وفي حديث عمر قيل الفُرْعانُ أَفضَلُ أَمِ الصُّلْعانُففقال الفُرعان قيل فأَنت أَصْلَعُ الأَفْرَعُ الوافي الشعر وقيل الذي له جُمَّةٌ وتَفَرَّعَتْ أَغصانُ الشجرة أَي كثرت والفَرَعَةُ جِلدةٌ تزاد في القِرْبة إِذا لم تكن وفْراء تامة وأَفرَعَ به نزل وأَفرَعْنا بفلان فما أَحْمَدناه أَي نَزَلْنا به وأَفْرَعَ بنو فلان أَي انتجعوا في أَوّل الناس وفَرَعَ الأَرض وأَفْرَعَها وفرَّع فيها جوَّل فيها وعَلِمَ عِلْمَها وعَرَفَ خَبَرَها وفَرعَ بين القوم يَفْرَعُ فَرْعاً حَجَزَ وأَصلَح وفي الحديث أَن جاريتين جاءتا تَشْتَدّانِ إِلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فأَخذتا بركبتيه فَفَرَعَ بينهما أَي حَجَزَ وفرَّق ويقال منه فرَّع يُفَرِّعُ أَيضاً وفَرَّع بين القوم وفرَّقَ بمعنى واحد وفي الحديث عن أَبي الطفيل قال كنت عند ابن عباس فجاءه بنو أَبي لهب يختصمون في شيء بينهم فاقْتَتَلُوا عنده في البيت فقام يُفَرِّعُ بينهم أَي يَحْجُزُ بينهم وفي حديث علقمة كان يُفَرِّعُ بيْن الغنم أَي يُفَرِّقُ قال ابن الأَثير وذكره الهرويّ في القاف وقال قال أَبو موسى وهو من هَفَواته والفارِعُ عَوْنُ السلطانِ وجمعه فَرَعةٌ وهو مثل الوازِعِ وأَفْرَعَ سفَره وحاجَته أَخذ فيهما وأَفْرَعُوا من سفَره قدموا وليس ذلك أَوانَ قدومهم وفرَعَ فرسَه يَفْرَعُه فَرْعاً كبَحَه وكَفَّه وقَدَعَه قال أَبو النجم بِمُفْرَعِ الكِتْفَيْنِ حُرٍّ عَطَلُهْ نفْرَعُه فَرْعاً ولسْنا نَعْتِلُهْ ( * قوله « بمفرع إلخ » سيأتي إِنشاده في مادة عتل ) من مفرع الكتفين حر عطله شمر استفْرَعَ القومُ الحديثَ وافْتَرَعُوه إِذا ابتَدَؤوه قال الشاعر يرثي عبيد بن أَيوب ودلَّهْتَنِي بالحُزْنِ حتى تَرَكْتَنِي إِذا اسْتَفْرَعَ القومُ الأَحاديثَ ساهِيا وأَفرَعَتِ المرأَةُ حاضَتْ وأفْرَعَها الحَيْضُ أَدْماها وأَفْرَعَتْ إِذا رأَت دماً قَبْلَ الولادة والإِفْراعُ أَوّلُ ما تَرَى الماخِضُ من النساء أَو الدوابّ دماً وأَفْرَعَ لها الدمُ بدا لها وأَفْرَعَ اللِّجامُ الفرسَ أَدْماه قال الأَعشى صَدَدْت عن الأَعْداءِ يومَ عُباعِبٍ صُدُودَ المَذاكي أَفْرَعَتْها المَساحِلُ المَساحِلُ اللُّجُمُ واحدها مِسْحَلٌ يعني أَنَّ المَساحِل أَدْمَتْها كما أَفْرَعَ الحيضُ المرأَةَ بالدم وافْتَرَعَ البِكْرَ اقْتَضَّها والفُرْعةُ دمها وقيل له افْتِراعٌ لأَنه أَوّلُ جِماعِها وهذا أَول صَيْدٍ فَرَعَه أَي أَراقَ دمه قال يزيد بن مرة من أَمثالهم أَوّلُ الصيْدِ فَرَعٌ قال وهو مُشَبَّه بأَوَّلِ النِّتاجِ والفَرَعُ القِسْمُ وخَصَّ به بعضهم الماء وأُفْرِعَ بسيد بني فلان أُخِذَ فقتل وأَفْرَعَتِ الضَّبُعُ في الغنم قتلتها وأَفْسَدَتْها أَنشد ثعلب أَفْرَعْتِ في فُرارِي كأَنَّما ضِرارِي أرَدْتِ يا جَعارِ وهي أَفْسَدُ شيء رُؤيَ والفُرارُ الضأْن وأَما ما ورد في الحديث لا يَؤُمَّنَّكُمْ أنْصَرُ ولا أَزَنّ ولا أَفْرَعُ الأَفْرَعُ ههنا المُوَسْوِسُ والفَرَعةُ القَمْلةُ العظيمة وقيل الصغيرةُ تسكن وتحرك وبتصغيرها سميت فُرَيْعةُ وجمعها فِراعٌ وفَرْعٌ وفَرَعٌ والفِراعُ الأَوْدِيةُ والفَوارِعُ موضعٌ وفارِعٌ وفُرَيْعٌ وفُرَيْعةُ وفارِعةُ كلها أَسماء رجال وفارِعة اسم امرأَة وفُرْعانُ اسم رجل ومَنازِلُ بن فُرْعانَ من رهط الأَحْنَف بن قَيْسٍ والأَفْرَعُ بطن من حِمْيَرٍ وفَرْوَعٌ موضع قال البريق الهذلي وقَدْ هاجَنِي مِنْها بِوَعْساءِ فَرْوَعٍ وأَجْزاعِ ذي اللَّهْباءِ مَنْزِلةٌ قَفْرُ وفارِعٌ حِصْنٌ بالمدينة يقال إِنه حصن حسّان بن ثابت قال مِقْيَسُ بن صُبابةَ حين قَتَلَ رجلاً من فِهْرٍ بأَخيه قَتَلْتُ به فِهْراً وحَمَّلْتُ عَقْلَه سَراةَ بَني النّجّارِ أَرْبابَ فارِعِ وأَدْرَكْتُ ثَأْرِي واضْطَجَعْتُ مُوَسشَّداً وكُنْتُ إِلى الأَوْثانِ أَوّلَ راجِعِ والفارِعانِ اسم أَرض قال الطِّرِمّاحُ ونَحْنُ أَجارَتْ بِالأُقَيْصِرِ هَهُنا طُهَيَّةُ يَوْمَ الفارِعَيْنِ بِلا عَقْدِ والفُرْعُ موضع وهو أَيضاً ماء بِعَيْنِه عن ابن الأَعرابي وأَنشد تَرَبَّعَ الفُرْع بِمَرْعًى مَحْمُود وفي الحديث ذكر الفُرْع بضم الفاء وسكون الراء وهو موضع بين مكة والمدينة وفُرُوعُ الجَوْزاءِ أَشدّ ما يكون من الحَرّ قال أَبو خِراشٍ وظَلَّ لَنا يَوْمٌ كأَنَّ أُوارَه ذَكا النّارِ من نَجْمِ الفُرُوعِ طَوِيلُ قال وقرأْته على أَبي سعيد بالعين غير معجمة قال أَبو سعيد في قول الهذلي وذَكَّرَها فَيْحُ نَجْمِ الفُرو عِ مِنْ صَيْهَبِ الحَرِّ بَرْدَ الشَّمال قال هي فُروعُ الجَوْزاءِ بالعين وهو أَشدّ ما يكون من الحر فإِذا جاءت الفروغُ بالغين وهي من نُجُوم الدّلْو كان الزمان حينئذ بارداً ولا فَيْحَ يومئذ
(عرض أكثر)

فرع (مختار الصحاح)
ف ر ع : فضرْعُ كل شيء أعلاه و الفَرْعُ أيضا الشعر التام و الفَرَعُ بفتحتين أول ولد تنتجه الناقة كانوا يذبحونه لآلهتهم فيتبركون بذلك وفي الحديث { لا فرع ولا عتيرة } و الأفْرَعُ ضد الاصلع وكان النبي صلى الله عليه و سلم أفرع و تَفَرَّعَتْ أغصان الشجرة كثرت
(عرض أكثر)

فَرَعَ (المعجم الوسيط)
الشيءُ ـَ فَرَاعة: طال وعلا. فهو فارِع. وـ الشيءَ فَرْعاً، وفُروعاً: علاه. ويقال: فرع قومه: علاهم وجاهة وشرفاً. وـ الأرضَ: جوّل فيها. وـ فرسه: كبحها. وـ بين المتخاصمين: فصل بينهم. وـ البكرَ: افتضّها.( فَرِعَ ) ـَ فَرَعاً: غزر شعره. فهو أفرع، وهي فرعاء. ( ج ) فُرْع، وفرعان.( أفْرَع ) الشيءُ: طال وعلا. ويقال: أفرع فلان في قومه: علاهم شرفاً. وـ في الجبل: صعّد. وـ بنو فلان: انتجعوا في أول الناس. وـ بدأت دوابّهم ونعمهم بالنتاج. وـ ذبحوا الفَرَع. وـ النّعَمُ: نتجت الفرع. وـ المرأةُ: رأت دماً قبل الولادة. وـ القوم من سفرهم: قدموا وليس ذاك أوان قدومهم. وـ الحديثَ والأمر: ابتدأه. يقال: نعم ما أفرعت، أي ابتدأت. وبئس ما أفرع به فلان. وـ اللجامُ الفرسَ: أدمى فاه. وـ الأرضَ: فرَعَها. وأُفرع بسيّد بني فلان: أخذ فقتل.( فارَعَ ) الرجلَ: كفاه وحمل عنه.( فَرّع ) فلانٌ: ذبح الفرع. وـ بين المتخاصمين: فرّق وأصلح. وـ في قومه: طال. وـ من الأصل المسائل: استخرجها وجعلها فروعاً. يقال: فلان حسن التفريع للمسائل. وـ الجبلَ، وفي الجبل: صعّد. وـ الأرضَ وفيها: فرع.( افْتَرَع ) البكرَ: فرعها. وـ الأمر: ابتدأه.( تَفَرّع ) الشيءُ: كان ذا فروع. وـ الأغصانُ: كثرت. ويقال: تفرّعت المسائلُ: تشعّبت. وتفرّع منه: كان فرعاً له. وتفرّع عليه: ترتّب وبني عليه. وـ الشيءَ: علاه. ويقال: تفرّع قومه: علاهم وفاقهم.( الأفْرَع ): الغزير الشّعر. وهي فرعاء. ( ج ) فُرْع.( الفَارِع ): العالي. يقال: هو فارع الطول. ( ج ) فَرَعَة، وهن فوارع.( الفَرْع ) من كلّ شيء: أعلاه. يقال: نزلوا فرع الوادي. وفلان فرع قومه: شريفهم. وـ الشَّعر التّام. وـ ما تفرّع من غيره. ( ج ) فُرُوع. وفروع الشجرة: أغصانها. وفروع الرجل: أولاده. وفروع المسألة: ما تفرّع منها.( الفَرَع ): أوّل نِتاج الإبل والغنم، وكانوا في الجاهلية يذبحونه لآلهتهم تقرّباً. ( ج ) فُرُع، وفِرَاع.( الفُرَيْعاء ): الأرض التي لا تفي غلّتها بما أنفق عليها.
(عرض أكثر)

فَرْعَنَ (المعجم الوسيط)
فرعنةً: تجبّر وتكبّر. وـ فلاناً: مكّنه أن يتجبّر ويطغى. ( مو ).( تَفَرْعَنَ ) النباتُ: طال وقوي واشتدّ. وـ فلان: تجبّر وطغى. وـ تخلّق بأخلاق الفراعنة.( فِرْعَوْن ): لقب ملك مصر في التاريخ القديم. وأصله بالمصرية ( يَرْعو ) بغير نون، ومعناه: البيت العظيم. وـ لقب كلّ عاتٍ. ( ج ) فراعِنَة. وقيل: دروع فِرعونيّة: نسبة إلى فرعون.
(عرض أكثر)

فرع ( الصحاح في اللغة)
فَرْعُ كلِّ شيء: أعلاه. ويقال: هو فرْعُ قومه، للشريف منهم. والفَرْعُ أيضاً: الشَعْرُ التامُّ. والفَرْعُ أيضاً: القوسُ التي عُمِلَتْ من طرف القضيب. ويقال أيضاً: ائْتِ فَرْعَةً من فِراعِ الجبل فانزِلها. وهي أماكن مرتفعة منه. وفَرَعْتُ رأسَه بالعصا، أي عَلَوْتُهُ، وبالقاف أيضاً. وفَرَعْتُ قومي، أي علوتهم بالشرف أو بالجمال. وجبلٌ فارْعٌ، إذا كان أطول مما يليه. وفَرَعْتُ فرسي باللجام، أي قَدَعْتُهُ. وفَرَعْتُ بينهما، أي حجزتُ وكففتُ. وفارِعَةُ الجبل: أعلاه، يقال: انْزل بفارِعَةِ الوادي واحْذَر أسفله. وتِلاعٌ فَوارِعُ، أي مشرفاتُ المسايل. وفَرَعْتُ الجبلَ: صعدته. وأفْرَعْتُ في الجبل: انحدرت. قال الشماخ: فإن كرهتَ هِجائي فاجتنب سَخَطي   لا يدْهَمَنَّكَ إفراعي وتصـعـيدي وفَرَّعْتُ في الجبل تَفْريعاً أي انحدرت. وفَرَّعْتُ في الجبل أيضاً: صَعَّدْتُ، وهو من الأضداد. وفُروعُ الجوزاء: أشدُّ ما يكون من الحر. قال أبو خراش: وظـلَّ لـنـا يومٌ كـأنَّ أُوارهُ   ذكا النارِ من نجمِ الفُروعِ طويلُ وأفْرَعْنا بفلان فما أحمدناه، أي نزلنا به. ورجلٌ مُفْرَعُ الكتف، أي عريضها. وأفْرَعَ بنو فلان، أي انتجعوا في أوَّل الناس. ويقال: بئس ما أفْرَعْتَ به، أي ابتدأت. وأفْرَعْتُ، أي جوَّلت فيها فعرفت خبرها. والفَرَعُ بالتحريك أوَّل ولدٍ تنتجه الناقة، وكانوا يذبحونه لآلهتهم يتبرَّكون بذلك. والفَرَعُ أيضاً: المالُ الطائلُ المُعدُّ. والفَرْعَةُ: القملة، تسكَّن وتحرَّك، والجمع فَرَعٌ وفَرْعٌ. وبتضفيرها سمِّيت فُرَيْعَةُ. والفَرَعُ أيضاً: مصدر الأفْرَعِ، وهو التامُّ الشعر. وقال ابن دريد: امرأةٌ فرعاءُ كثيرة الشعر. قال: ولا يقال للرجل إذا كان عظيم اللحية أو الجمَّةِ أفْرَعُ وإنَّما يقال رجلٌ أفْرَعُ لضِدِّ الأصلع. وتَفَرَّعَتْ أغصان الشجر، أي كثرت. وتَفَرَّعْتُ بني فلانٍ، أي تزوَّجتُ سيِّدة نسائهم. وافْتَرَعْتُ البكر، إذا اقْتَضضتها.
(عرض أكثر)

فرعن ( الصحاح في اللغة)
فِرْعَوْنُ: كلُّ عاتٍ متمرِّدٍ فِرْعَوْنٌ. والعُتاةُ: الفراعِنةُ. وقد تَفَرْعَنَ، وهو ذو فَرْعَنَةٍ، أي دهاءٍ ونُكْرٍ.
(عرض أكثر)

تفرع (معجم اللغة العربية المعاصرة)
تفرَّعَ/ تفرَّعَ عن/ تفرَّعَ من يتفرَّع، تفرُّعًا، فهو مُتفرِّع، والمفعول مُتفرَّعٌ عنه • تفرَّعتِ الأغصانُ: كثُرت؛ أطلقَت فروعًا. • تفرَّعتِ المسائلُ: تشعّبت "تفرّعت القضيَّة/ المشكلة"| تفرّعت الشَّركة إلى فروع متعدِّدة: فتحت مقارَّ جديدة لها، تعدَّدت نشاطاتها ولم تقتصر على نشاط واحد. • تفرَّع عنه/ تفرَّع منه: كان فرْعًا له، نجم ونتج منه أو عنه "تفرَّع من الأصل/ العائلة الأمّ- تفرَّعت كُلُّ هذه المذاهب من الدِّين الإسلاميّ- لكلِّ واحد من العلوم الفلسفيَّة فروع تتفرّع عنه".
(عرض أكثر)

تفرعن (معجم اللغة العربية المعاصرة)
تفرعنَ يتفرعن، تفرعُنًا، فهو متفرعِن • تفرعن الحاكمُ: 1- فرَعن، تجبّر، طغى، تكبَّر "تفرعن الرجل- تفرعن على أهله". 2- تشبّه بالفراعنة في عتوّهم وتخلّق بأخلاقهم.
(عرض أكثر)

تفريعة (معجم اللغة العربية المعاصرة)
تفريعة [مفرد]: 1- اسم مرَّة من فرَّعَ. 2- أحد الانقسامات التي يحدثها مجرى مائيّ عن يمينه وشماله، وقد تكون هذه الانقسامات صناعيَّة، ولا تلتقي مع المجرى المائيّ إلا عند نقطة الانقسام "تفريعة قناة السويس".
(عرض أكثر)