هدب (تاج العروس)

الهُدْبُ بالضَّمِّ على المشهور وبضّمَّتَيْنِ لُغَةٌ فيه : شَعَرُ أَشْفار العَيْنَيْن وهما من أَلفاظ الجموع كمايَدُلُّ له فيما بَعْدُ فكان ينبغي أَن يُعَبّر في معناه بأَشعارِ أَشفارِ العَينينِ أَو أَنَّهُ أَراد الجِنْسَ . وفي لسان العرب : الهُدْبَةُ : الشَّعَرَةُ النّابِتَةُ على شُفْرِ العَيْنِ . الهُدْبُ : خَمْلُ الثَّوْبِ واحِدَتُهما بهاءٍ أَي : الهُدْبَة . وطالَ هُدْبُ الثَّوْبِ وهُدّابِها وفي الحديث " كأني أَنْظُرُ إلى هُدَّابِها " هُدْبُ الثَّوْبِ وهُدْبَتُهُ وهُدّابهُ : طَرَفُالثَّوبِ مّما يَليِ طُرَّتَهُ . وفي حديث امرأَةِ رِفاعةَ " إِنَ ما مَعَهُ مثلُ هُدْبَة الثَّوْبِ " أَرادت مَتَاعَهُ وأَنَّهُ رِخْوٌ مثلُ طَرَف الثَّوْبِ لا يُغْنِي عنها شَيْئاً . ورَجُلٌ أَهْدَبُ : كَثرُهُ أَي الشَّعَرِ النّابِتِ على شُفْرِ العين . وقال الليْثُ : رجلٌ أَهْدَبُ : طَوِيلُ أَشْفار العَيْنِ كَثِرُها . قال الأَزْهَرِيُّ : كأَنَّهُ أَرادَ بأَشْفارِ العَيْنِ الشَّعَرَ النّابتَ على حُروف الأَجْفان وهو غَلَطٌ . إِنّما شُفْرُ العين : مَنْبِتُ الهُدْبِ من حَرْفَيِ الجَفْنِ وجَمعُه أَشْفارٌ . وفي الصَّحِاح : الأَهْدَبُ : الكثيرُ أَشْفارِ " . العَيْنِ وفي صفته صلَّى الله عليه وسلَّم : كان أَهْدَبَ الأَشْفارِ " وفي رواية : " هَدبَ الأَشْفارِ " : طويلَ شَعَرِ الأَجْفانِ . وفي حديثِ زِياد : " طويلُ العُنُقِ أَهَدَبُ " وهَدِبَتِ العيْنُ كفرِحَ هَدَباً : طالَ هُدْبُها فهو أَهْدَبُ العَيْنِ وهي هَدْباءُ . من المَجَاز الهَيْدَبُ : السَّحَابُ المُتَدَلِّي الذّب يَدْنُو مثْلَ هُدْبِ القَطيفَةِ ؛ أَو هَيْدَبُ السَّحَابِ : ذَيْلُهُ وهو أَن ْ ترَاهُ يتَسلسلُ في وَجْهِه لْلوَدقِ يَنْصَبُ كأَنَّه خُيوطٌ مُتَّصلَةٌ . وفي الصّحِاح : هَيْدَبُ السَّحابِ : ما تَهَدَّبَ منه إِذا أَرادَ الوَدْقَ كأَنَّه خُيوطٌ . قال أَوْسُ بن حَجَرٍ قال ابنُ بَرِّيّ : ويُرْوَي لعَبِيدِ ابْنِ الأَبرص يَصِفُ سَحَاباً كثيرَ المطر :

دَانٍ مًسِفّ فُوَيْقَ الأَرْضِ هَيْدَبُهُ ... يَكَادُ يَدْفَعَهُ مَنْ قامَ بالرّاحِ المُسِفُّ : الّذي قد أَسَفَّ على الأَرْض أَي : دَنا منها . والهَيْدَبُ : سَحابٌ يَقْرُبُ من الأَرْض كأَنَّه مُتَدَلٍّ يكاد يُمْسِكُه من قامَ براحته . قلت : وقرأْت في المجلَّدِ الأَوَّل من التَّهذِيب للأَزْهرِيّ في باب عق ما نصُّه : وسحابَةٌ عَقّاقَةٌ مشقَّقَة بالماءِ ومنه قولُ المُعَقِّر بْنِ حِمار لبِنْتِهِ وهي تَقودُه وقد كُفَّ وسمِعَ صوت رَعْدٍ : أَيْ بُنَيَّةُ : ما تَرَيْنَ ؟ قالت : أَرى سَحَابَةً سَحْمَاءَ عَقّاقَةً كأَنَّها حُوَلاءُ ناقةٍ ذاتُ هَيْدَبٍ دانٍ وسَيْرٍ وانٍ . قال : أَيْ بُنَيّةُ : وائِلي إِلى قَفْلَةِ فإِنّها لا تَنْبُتُ إِلاّ بمَنْجَاةٍ من السَّيْل . شبهت بحِوَلاءِ النّاقَةِ في تَشَقُّقِهَا بالماءِ كَتَشَقُّقِ الحِوَلاءِ وهو الّذي يَخْرُجُ منه الوَلَدُ والقُفْلَةُ : شجرة انتهى . الهَيْدَبُ : خَمْلُ الثَّوْبِ والواحد هَيْدَبَةٌ . كان ينبغي أَن يُذْكَر عندَ قوله : " والهُدْبُ : خَمْلُ الثّوْبِ " . أَمّا تفريقه في مَحلَّيْنِ مُخِلٌّ لشَرْطه . قال شيخنا : على أَنَّ الخَمْلَ عندَ كثيرينَ غيرُ الهُدْب فُنّ الهُدْب قالوا فيه : هو طَرَفُ الثَّوْبِ الّذي لم ينْسَجْ . وقال بعضٌ : هو طَرَفٌ من سَدىً بلا لُحْمَة وقد يُفْتَلُ ويُحْفَظُ به طَرَفُ الثّوبِ . والخَمْلُ : ما يتخلَّلُ به الثَّوْبِ كلّه وأَكثرُ ما يكونُ في القطائفِ . من المجاز : الهَيْدَبُ : رَكَبُ المَرْأَةِ أَي فَرْجُها إِذا كان مُسترْخياً لا انتصابَ لهُ . شُبِّه بهَيْدَبِ السَّحابِ وهو المُتَدلِّي من أَسفله إِلى الأَرض قال :

أَرَيْتَ إِنْ أُعْطِيتَ نَهْداَ كَعْثَبَا ... أَذاك أَمْ أُعْطِيتَ هَيْداً هَيْدَبا وقال ابنُ سِيدَهْ : لم يُفَسِّرَ ثعلبٌ هَيْدَباً إِنّما فسّر هَيْداً فقال : هو الكثيرُ . من المَجَاز : الهَيْدَبُ : المُتَسَلْسِلُ المُنْصَبُّ من الدُمُوعِ كأَنَّه خُيُوطٌ مُتَّصِلَةٌ عن الليث ؛ وأَنشد :

بدَمْع ذي حَزَازات ... على الخَدَّيْن ذي هَيْدَبْهَيْدَبٌ : فَرَسُ عَبْدِ عَمْرِو بْنِ راشِدٍ سُمِّيَت لطُول شَعَر ناصِيَتِها . وفي لسان العرب : قال : ولم أَسْمَع الهَيْدَب في صِفَة الوَدْق المُتَّصِلِ ولا في نَعْتِ الدُّمُوع . والبَيْتُ الّذي احْتَجَّ به اللَّيْث مصنوعٌ لا حُجَّةَ بِه وبيتُ عَبيدٍ يدُلُّ على أَنَّ الهَيْدَب من نَعْتِ السَّحابِ . الهَيْدَبُ من الرِّجال : العَييُّ وفي نسخةٍ : الغَبِيُّ بالغين والمُوَحَّدَة قال الأَزْهَرِيُّ : الهَيْدَبُ : العَبَامُ من الأَقوام الفَدْمُ الثَّقِيلُ الضَخْمُ الجافي ؛ وأَنشد لأَوْسِ بْنِ حَجَرٍ شاهداً : وشُبِّهَ الهَيْدَبُ العَبَامُ من الْ - أَقْوام سَقْباً مُجَلِّلاً فَرَعا قال : الهَيْدَبُ من الرِّجال : الجافي الثَقِيلُ الكثيرُ الشَّعَر . وقيلَ : الهَيْدَبُ : الّذِي عليه أَهْدَابٌ تَذَبْذَبُ من بِجاد أَو غيرِه كأَنَّها هَيْدَبٌ من سَحَاب الهُدُبِّ كعُتُلٍّ وقيل : الهُدُبُّ : الضَّعِيفُ والهَيْدَبُ : الأَحمق والهُدّابِ أَي : كرُمّان وما رأَيْته لِغيره . وهَدَبَهُ أَي الشَّيءَ يَهْدِبُهُ : قَطَعَهُ . الهَدْبُ : ضَرْبٌ من الحَلْبِ يقال : هَدَبَ الحالِبُ النّاقَةَ يَهْدِبُهَا هَدْباً : احْتَلَبَهَا رواهُ الأَزْهَريُّ عن ابْن السِّكِّيت . وفي بعض النُّسَخ : حَلبها . وفي تهذيب ابْنِ القَطَّاع : هَدَبْتُ كلَّ مَحْلُوبَة هَدْباً : حَلَبْتُها بأَطْرافِ الأَصابِع . هَدَّبَ الثَمَرَةَ تَهْدِيباَ واهْتَدَبَهَا . اجْتْنَاها وفي حديثِ خَبّابٍ : " ومِنَّا من أَيْنَعَت له ثَمَرَتُه فهو يَهْدِبُهَا : أَي : يَجْنِيها ويَقْطِفُها كما يَهْدِبُ الرّجلُ هَدَبَ الغَضَا والأَرْطَى . والهَدَبُ مُحَرَّكَةٍ : أَغْصانُ الأَرْطَى ونَحوِهِ مِمّا لا وَرَقَ لَهُ واحدَتُه هَدَبَةٌ والجمعُ : أَهْدَابٌ . الهَدَبُ أَيضاً : ما دَامَ من وَرَقِ الشَّجَرِ ولم يكُنْ له عَيْرٌ كالسَّرْوِ والطَّرْفاء والسَّمُرِ . الهَدَبُ مٍن النَّبَاتِ : ما ليْس بِوَرَقٍ إِلاَّ أَنَّه يقُوم مَقَامَ الوَرَقِ وهذا عن ابي حنيفةَ ؛ أَو كُلّ وَرَق لَيْسَ لَهُ عَرْضٌ بفتح فسكون كورقِ الأَثْلِ والسَّرْوِ والأَرْطَى والطَّرْفاءِ وهذا عن الجوهريّ كالهُدَّابِ كُرُمَّانِ ؛ قال عَدِيّ ابْنُ زَيْدٍ العِبَادِيُّ يَصِفُ ظَبْياَ في كِناسِه :

في كِناسٍ ظاهرٍ يَسْتُرُهُ ... منْ عَلُ الشَّفّانَ هُدّابُ الفَنَنْ الشَّفَانُ : البَرَدُ وهو منصوبٌ بإِسقاط حرف الجرّ أَي يستُرهُ هُدّابُ الفَنَنِ من الشَّفَّانِ . وفي هامش نسخة الصَّحِاح ما نصّه : أَرادَ : يَستُرُ هُدّابُ الفَنَنِ الشَّفّانَ من عَلُ . والشَّفّانُ : القَطْرُ القليلُ والفَنَنُ : الغُصْنُ . والهُدّابُ : ما مالَ منه . وفي حديث وَفْدِ مَذْحِجٍ " أَنّ لنا هُدّابَها " الهُدّاب : ورَقُ الأَرْطَي وكُلُّ ما لم يَنْبَسِطْ وَرَقُه . وهُدَّابُ النَّخْلِ : سَعَفُه . والواحِدَةُ منها هَدَبَةٌ وهُدَّابَةٌ بزيادة الهاءِ فيهما مُحرَّكاً . أَما هُدَّابٌ ففي المحكم : أَنّه اسم يَجْمَعُ هُدْبَ الثَّوْبِ وهَدَبَ الأَرْطَي واستشهد بقول العَجّاج وفي نسخة هنا : هِدَابَة ككِتَابَة بَدَلَ هُدّابٍ وهو خطأَ . وهَدبَ الشَّجَرُ كفَرِحَ هَدَباً : طالَ أَغصانُهَا وتَدَلَّتْ من حوَالَيْها كأَهْدَبَتْ أَيْ : أَغصانُ الشَّجرة تَهَدَّلتْ من نَعْمَتهَا واسترسَلْتْ . قال ابْنُ القَطّاع : أَهْدَبَ الشَّجَرُ : كَثُرَتْ أَغصانُه . وقال أَبو حنيفةَ : وليس هذا من هَدَبِ الأَرْطَي ونحوه . انتهى . وهَدَبُ الشَّجَرة : طُولُ أَغْصانِها وتَدَلِّيها . وقد هَدبَتْ هَدَباً فهي هَدْباءُ . والهَدبُ : مصدرُ الأَهْدَبِ والهَدْباءِ . الهَدِبُ كَكَتِفٍ : الأَسَدُ نقله الصّاغانيُّ . وفي الأَساس : ومن المجاز : لِبْدٌ أَهْدَبُ : إِذا طالَ زِئْبرُهُ . والهَيدَبَي بالدّال والذّال : جنْسٌ من مَشْىِ الخَيْلِ فيه جِدٌّ ؛ قال امْرُؤُ القَيْس :

إِذا راعَهُ من جانبَيْه كِلَيْهِما ... مَشَى الهَيْدَبَي في دَفِّه ثُمَّ فَرْفَرَايقال : رَجُلٌ هَيْدَبِيُّ الكَلامِ بياءِ النِّسْبَة أَي : كَثيرُه كأَنَّه مأْخوذٌ من : هَيْدَب السَّحاب وقَيَّده الصّاغانيُّ : كَبِيرُهُ بالمُوحَّدَة . والهُدَبِيَّةُ كعُرَنيَّة مقْتَضاه أَنْ يكونَ بضَمٍّ ففَتْح وبعدَ المُوَحَّدَة ياءٌ مشدَّدةُ وضبطه ياقوت محركةً وقال : كأَنَّه نِسْبَةٌ إِلى الهَدَب وهو أَغصانُ الأَرْطَي ونحوِهَا ممّا لا وَرَقَ له وضبطه الصاغَانيُّ أَيضاً هكذا : مَاءَةٌ قُرْبَ السَّوارِقيَّة . في المعجم : قالَ عَرّام : إِذا جاوزتَ عينَ النّازِيَةِ وَرَدْت ماءَةً يقالُ لها الهَدَبيَّة وهي ثلاثُ آبار ليس عليهنّ مَزارعُ ولا نَخْلٌ ولا شَجَرٌ . وهي بِقاعٌ كَبيرة تكون ثلاثةَ فراسِخَ في طولِ ما شاء اللهُ وهي لبني خُفَاف بينَ حَرَّتَيْنِ سَوْداوَيْن وليس ماؤُهم بالعَذْبِ وأَكثرُ ما عندَهَا من النَّبَاتِ الحَمْضُ ثُمّ تَنتهي إِلى السَّوارِقيّة على ثلاثة أَمَيْال منها وهي قرية غَنّاءُ كبيرةٌ من أَعمالِ المَدينة على ساكنها أَفضلُ الصَّلاة والسَّلام . الهُدْبَةُ بضَمّ فسكون وكَهُمَزَة الأَخِيرة عن كُرَاع : طائرٌ وفي اللسان : طُوَيْئرٌ أَغْبَرُ يُشْبِهُ الهامَةَ إِلاّ أَنّهُ أَصغُر منها . وفي الأَساس : قال الجاحظ . ليس للعرب اسْمٌ لِما لا يبصرُ باللَّيْل وهو الَّذي يقالُ له شَبْكُور أَكثرَ من أَن يقولُوا : به هُدَبِدٌ . وابْنُ الهَيْدَبَي : شاعِرٌ من شعراءِ العرب . وهُدْبَةُ بْنُ خَالدٍ القَيْسيّ ويُعْرَفُ بهَدَّاب ككتَّانٍ : مُحَدِّثٍ . وفاتَهُ : الحُسَيْنُ بن هَدَّاب المُقِري الضَّرِيرِ مات سنة 562 . وَزَيْدُ بن ثابِتِ بْن هَدّاب الوَرّاق عن الْمُبارَك بن كامل مات سنة 617 . وهُدْبَةُ بْنُ الخَشْرَمِ بْنِ كُرَيْز من بني ذُبْيانَ بْنِ الحارِثِ بن سَعِيد ابْن زيد أَخِي عُذْرَةَ بنِ زَيْد شاعرٌ قتله سَعيدُ بن العاص وَاليِ المدينةِ لأَمْر جَرى بينَهُ وبينَ زِيادةَ بن زَيْد الشّاعر فحصل بينَهما المُهاجاة ثُمّ تقاتَلا فقتله انظر قصَّتَهُما في كتاب البَلاذُرِيّ . وممّا يستدرك عليه : أُذُنٌ هَدْبَاءُ أَي : متدلِّيَة مسترخيَةٌ . وهو في حديث المُغيرة . ولِحيةٌ هَدْباءُ : مُسْتَرْسِلَة وكذا عُثْنُونٌ هَدِبٌ وهو مجاز . ومنه أَيضاً : نَسْرٌ أَهْدَبُ : إِذا كان سابِغَ الرِّيش . والهُدْبَةُ أَيضاً : القطْعَةُ والطّائفة . ودمَقْسٌ مهَدِبٌ : طويلُ شَعَر النّاصِيَة . والهُدْبَانُ من جياد الخيلِ عندَهم وينقَسمُ إِلى بيوت . قالَ الأَزهريُّ : والعَبَلُ مثلُ الهَدَبِ سواءٌ . والأَهدابُ - في قول أَبي ذُؤَيْبٍ :

يَسْتَنُّ في عُرُض الصَّحْرَاءِ فائرُهُ ... كَأَنَّهُ سَبِطُ الأَهْدابِ مَمْلُوحُ الأَكْتَافُ قاله ابْنُ سيدَهْ وأَنكره . وفي التَّهذيب : أَهْدَب الشَّجَرُ : إِذا خَرَج هُدْبُه . وذكر الجوهريُّ وابْنُ منظورٍ هنا الهِنْدَبَ والهنْدَبَا وسيأْتي في كلام المُصَنِّف فيما بعدُ . وفي الأَساسِ في المَجَاز : وضَرَبَه فبَدَا هُدْبُ بَطْنِهِ أَي : ثَرْبُهُ هكذا وجَدتُه وهو خطأَ وصوابُه هُرْب بالرّاءِ كما سيأْتي في موضعه

(عرض أكثر)

هدب (لسان العرب)
الهُدْبة والهُدُبةُ الشَّعَرةُ النَّابِتةُ على شُفْر العَيْن والجمع هُدْبٌ وهُدُبٌ قال سيبويه ولا يُكسَّرُ لقلة فُعُلة في كلامهم وجمع الهُدْبِ والهُدُبِ أَهْدابٌ والهَدَبُ كالهُدْب واحدته هَدَبَةٌ الليث ورجل أَهْدَبُ طويلُ أَشْفارِ العين النابت كثيرُها قال الأَزهري كأَنه أَراد بأَشفار العين الشعرَ النابتَ على حروف الأَجْفانِ وهو غَلَط إِنما شُفْرُ العين مَنْبِتُ الهُدْبِ من حَرْفَي الجَفْنِ وجمعه أَشْفارٌ الصحاح الأَهْدَبُ الكثير أَشْفار العين وفي صفته صلى اللّه عليه وسلم كان أَهْدَبَ الأَشْفار وفي رواية هَدِبَ الأَشفار أَي طَويلَ شَعَر الأَجْفان وفي حديث زياد طَويلُ العُنُق أَهْدَبُ وهَدِبَتِ العَيْنُ هَدَباً وهي هَدْباءُ طالَ هُدْبُها وكذلك أُذُنٌ هَدْباءُ ولِحْيةٌ هَدْباءُ ونَسْرٌ أَهْدَبُ سابِغُ الرِّيشِ وفي الحديث ما من مُؤْمن يَمْرَضُ إِلا حَطَّ اللّهُ هُدْبةً من خَطاياه أَي قِطْعةً وطائفةً ومنه هُدْبةُ الثوبِ وهُدْبُ الثوب خَمْلُه والواحدُ كالواحدِ في اللغتين وهَيْدَبُه كذلك واحدتُه هَيْدَبةٌ وفي الحديث كأَني أَنْظُرُ إِلى هُدَّابِها هُدْبُ الثوب وهُدْبَتُه وهُدَّابُه طَرَفُ الثوبِ مما يَلي طُرَّتَه وفي حديث امرأَةِ رِفاعةَ أَنَّ ما معه مثلُ هُدْبةِ الثوب أَرادت مَتاعَه وأَنه رِخْوٌ مثل طَرَفِ الثَّوبِ لا يُغْني عنها شيئاً الجوهري والهُدْبة الخَمْلَة وضم الدال لغة والهَيْدَبُ السحاب الذي يَتَدَلَّى ويدنو مِثلَ هُدْب القَطِيفةِ وقيل هَيْدَبُ السحابِ ذَيْلُه وقيل هو أَن تَراه يَتَسَلْسَلُ في وَجْهه للوَدْقِ يَنْصَبُّ كأَنه خُيُوطٌ مُتَّصِلة الجوهري هَيْدَبُ السَّحابِ ما تَهَدَّبَ منه إِذا أَرادَ الوَدْقَ كأَنه خُيُوطٌ وقال عَبيدُ بنُ الأَبْرَص دَانٍ مُسِفٌّ فُوَيْقَ الأَرْضِ هَيْدَبُه ... يَكادُ يَدْفَعُه مَن قام بالرَّاحِ قال ابن بري البيتُ يُروى لعَبيد بن الأَبْرص ويُروى لأَوْسِ بن حَجَر يَصِفُ سَحاباً كَثيرَ المَطَر والمُسِفُّ الذي قد أَسَفَّ على الأَرْضِ أَي دَنا منها والهَيْدَبُ سَحابٌ يَقْرُبُ من الأَرض كأَنه مُتَدَلٍّ يكادُ يُمْسِكُه من قام براحته الليث وكذلك هَيْدَبُ الدَّمْعِ وأَنشد بِدَمْعٍ ذي حَزازاتٍ ... على الخَدَّيْنِ ذي هَيْدَبْ وقوله أَرَيْتَ إِنْ أُعْطِيتَ نَهْداً كَعْثَبا ... أَذاكَ أَمْ أُعْطِيتَ هَيْداً هَيدَبا ؟ قال ابن سيده لم يُفَسِّرْ ثعلب هَيْدَباً إِنما فَسَّرَ هَيداً فقال هو الكثِيرُ ولِبْدٌ أَهْدَبُ طالَ زِئْبِرُهُ الليث يقال للِّبْد ونحوه إِذا طال زِئْبرُه أَهْدَبُ وأَنشد عن ذِي دَرانِيكَ ولِبْدٍ أَهْدَبا [ ص 781 ] الدُّرْنُوكُ المِنْديلُ وفرس هَدِبٌ طَويلُ شَعَر النَّاصِيَةِ وهَدَبُ الشَّجَرةِ طُولُ أَغْصانِها وتَدَلِّيها وقد هَدِبَتْ هَدَباً فهي هَدْباءُ والهُدَّابُ والهَدَبُ أَغْصانُ الأَرْطَى ونحوه مما لا وَرَقَ له واحدَتُه هَدَبَةٌ والجمع أَهْدابٌ والهَدَبُ من وَرَقِ الشجَر ما لم يكنْ له عَيْرٌ نحوُ الأَثْلِ والطَّرْفاءِ والسَّرْو والسَّمُر قال الأَزهري يقال هُدْبٌ وهَدَبٌ لوَرَقِ السَّرْو والأَرْطَى وما لا عَيرَ له الجوهري الهَدَبُ بالتحريك كلُّ وَرَق ليس له عَرْضٌ كَوَرَق الأَثْلِ والسَّرْوِ والأَرْطَى والطَّرْفاءِ وكذلك الهُدَّابُ قال عُبَيْدُ بن زَيْدٍ العَبَّادي يصف ظَبْياً في كناسه في كِناسٍ ظاهِرٍ يَسْتُرُه ... من عَلُ الشَّفَّانَ هُدَّابُ الفَنَنْ الشَّفَّان البَرَدُ وهو منصوب بإِسقاط حرف الجرِّ أَي يَسْتُرُه هُدَّابُ الفَنَن من الشَّفَّان وفي حديث وَفْدِ مَذْحِج إِن لنا هُدَّابَها الهُدَّابُ وَرَقُ الأَرْطَى وكلُّ ما لم يَنْبَسِطْ وَرَقُه وهُدَّابُ النَّخْل سَعَفُه ابن سيده الهُدَّابُ اسم يَجْمَعُ هُدْبَ الثَّوْبِ وهَدَبَ الأَرْطَى قال العجاج يصف ثوراً وَحْشِيّاً وشَجَرَ الهُدَّابَ عَنه فَجَفا ... بسَلْهَبَيْنِ فوقَ أَنْفٍ أَذْلَفا والواحدةُ هُدَّابةٌ وهُدْبةٌ قال الشاعر مَناكِبُه أَمثالُ هُدْبِ الدَّرانِكِ ويقال هُدْبةُ الثوبِ والأَرْطَى وهُدْبُه قال ذو الرمة أَعْلى ثَوْبِه هُدَبُ وقال أَبو حنيفة الهَدَبُ من النبات ما ليس بورق إِلا أَنه يقوم مقام الوَرَق وأَهْدَبَتْ أَغْصانُ الشَّجرة وهَدِبَتْ فهي هَدْباءُ تَهَدَّلَتْ من نَعْمَتِها واسْتَرْسَلَتْ قال أَبو حنيفة وليس هذا من هَدَبِ الأَرْطَى ونحوه والهَدَبُ مصدر الأَهْدَب والهَدْباءِ وقد هَدِبَتْ هَدَباً إِذا تَدَلَّتْ أَغْصانُها من حَوالَيْها وفي حديث المُغِيرة له أُذُنٌ هَدْباءُ أَي مُتَدَلِّية مُسْتَرْخِيَة وهَدَبَ الشيءَ إِذا قَطَعَه وهَدَّبَ الثمرةَ تَهْديباً واهْتَدَبَها جَناها وفي حديث خَبَّابٍ ومنَّا مَن أَيْنَعَتْ له ثَمَرتُه فهو يَهْدِبُها معنى يَهْدِبُها أَي يَجْنِيها ويَقْطِفُها كما يَهْدِبُ الرجلُ هَدَبَ الغَضا والأَرْطى قال الأَزهري والعَبَلُ مثلُ الهَدَب سواءً وهَدَبَ الناقةَ يَهْدِبُها هَدْباً احْتَلَبَها والهَدْبُ جَزْمٌ ضَرْبٌ من الحَلَبِ يقال هَدَبَ الحالبُ الناقةَ يَهْدِبُها هَدْباً إِذا حَلَبَها روى الأَزهري ذلك عن ابن السكيت وقول أَبي ذؤَيب يَسْتَنُّ في عُرُضِ الصَّحْراءِ فائِرُه ... كأَنَّه سَبِطُ الأَهْدابِ مَمْلُوحُ قال ابن سيده قيل فيه الأَهْدابُ الأَكْتافُ قال ولا أَعْرِفُه الأَزهري أَهْدَبَ الشجرُ إِذا خَرَجَ هُدْبُهُ وقد هَدَبَ الهَدَبَ يَهْدِبُه إِذا أَخَذَه من شَجره قال ذو الرمة على جَوانِبه الأَسْباطُ والهَدَبُ والهَيْدَبُ ثَدْيُ المرأَة ورَكَبُها إِذا كان مُسْتَرْخِياً لا انْتِصابَ له شُبِّهَ بهَيْدَبِ السَّحابِ وهو ما تَدَلى من أَسافله إِلى الأَرض قال ولم أَسمع الهَيْدَبَ في صفة الودْق المُتَّصِل [ ص 782 ] ولا في نَعْتِ الدَّمْعِ والبيتُ الذي احْتَجَّ به الليث مَصْنُوع لا حُجَّة به وبيتُ عَبيدٍ يَدُلُّ على أَنَّ الهَيْدَبَ من نَعْتِ السَّحابِ وهو قوله دانٍ مُسِفٌّ فُوَيْقَ الأَرضِ هَيْدَبُه والهَيْدَبُ والهُدُبُّ من الرجال العَيِيُّ الثَّقيلُ وقيل الأَحْمَقُ وقيل الهَيْدَبُ الضعيف الأَزهري الهَيْدَبُ العَبامُ من الأَقْوام الفَدْمُ الثَّقِيلُ وأَنشد لأَوْسِ بنِ حَجَر شاهداً على العَبامِ العَيِيِّ الثَّقيل وشُبِّهَ الهَيْدَبُ العَبامُ من ... الأَقْوامِ سَقْباً مُجَلِّلاً فَرَعا قال الهَيْدَبُ من الرجال الجافي الثقيلُ الكثير الشَّعَر وقيل الهَيْدَبُ الذي عليه أَهْدابٌ تَذَبْذَبُ من بِجادٍ أَو غيره كأَنها هَيْدَبٌ من سَحاب والهَيْدَبى ضَرْبٌ من مَشْي الخَيْل والهُدْبةُ والهُدَبةُ الأَخيرَةُ عن كراع طُوَيئِرٌ أَغْبَرٌ يُشْبِه الهامَة إِلا أَنه أَصْغَرُ منها وهُدْبَةُ اسم رَجُل وابنُ الهَيْدَبى من شُعَراء العرب وهَيْدَبٌ فرسُ عَبْدِ عَمْرو بنِ راشِدٍ وهِنْدَبٌ وهِنْدَبا وهِنْدَباة بَقْلَةٌ وقال أَبو زيد الهِنْدِبا بكسر الدال يمدّ ويقصر
(عرض أكثر)

هدب (مختار الصحاح)
ه د ب : هُدْبُ العين ما نبت من الشعر على أشفارها
(عرض أكثر)

هَدَبَ (المعجم الوسيط)
الشيءَ ـِ هَدْباً: قطعه. ويقال: هَدَبَ الهَدَبَ: أخذه من شجره. وـ الثَّمرةَ: جناها. وـ الناقةَ: حلبها بأطراف الأصابع.( هَدِبَ ) ـَ هَدَباً: طالت أشفاره. وـ العينُ: طال هُدْبُها. وـ الشجرةُ: طالت أغصانها وتدلَّت. فهو أهدب العين، وهي هَدْباء. ( ج ) هُدْب.( هَدَّبَ ) الثَّمرةَ: جناها. وـ الثّوبَ: جعل له هُدَّاباً.( اهْتَدَبَ ) الثَّمرةَ: اجتناها.( تَهَدَّبَ ): صار ذا هُدْب، وذا هَدَب. وـ السَّحابُ: كان ذا هَيْدب. وـ الأغصانُ: تدلّت.( الأهْدَب ): ما طال هُدْب عَيْنيه. وـ من الطُّيور: السَّابغ الريش. ( ج ) هُدْب.( الهَدْباء ): يقال: أُذُن هَدْبَاء: متدلِّية مسترخيَة. ولحية هَدْباء: مسترسلة. ( ج ) هُدْب.( الهَدْب ): الحَلْب بأطراف الأصابع.( الهُدْب ): شَعر أشفار العين. وـ من الثوب: طرفُه الذي لم يُنْسج. واحدته: هُدْبة. ( ج ) أهداب.( الهَدَب ): أغصان الشَّجر. واحدته: هَدَبة. وـ كلّ ورق ليس له عَرْض كورق السَّرو والطَّرْفاء. وـ من النَّبات: الزَّغَب يقوم مقام الورق. ( ج ) أهداب، وهِداب.( الهَدِب ): يقال: عُثْنُون هدِب: مسترسل. وفرس هَدِب: شعر ناصيته طويل.( الهُدُبّ ): الغَبِيّ الثقيل.( الهَدَّاب ): الهُدُبّ. وـ الهَدَب. وـ من الثّوب: الخيوط التي تبقى في طَرَفيه دون أن يَكْمل نسجها. وـ من النخل: سَعَفه.( الهَيْدَب ): خَمْل الثوب. وـ المتسلسل المنصَبُّ من الدُّموع. وـ السَّحاب المُتَدَلِّي الذي يدنو من الأرض ويُرَى كأنَّه خيوط عند انصبابه. وـ ثَديُ المرأة المسترخي. ويقال: رجل هيْدب: جاف ثقيل كثير الشَّعر.( الهَيْدَبَى ): ضرب من مَشْي الخيل.( الهَيْدَبِيّ ): رجل هيدَبيّ الكلام: كثيره.
(عرض أكثر)

هدب ( الصحاح في اللغة)
الهُدْبَةُ: الخَمْلَةُ، وضم الدال لغةٌ فيه. وهُدْبُ الثوب وهُدَّاب الثوب: ما على أطرافه. ودِمَقْس مُهَدَّبٌ، أي ذو هُدَّابٍ. وهُدُبُ العين: ما نبَتَ من الشعر على أشفارها. والأهدب: الرجل الكثير أشفارِ العين. والهَدَبُ، بالتحريك: كلُّ ورقٍ ليس له عَرْضٌ، كورق الأثل، والسَرو، والأرْطى، والطَرفاء؛ وكذلك الهُدَّابُ. وقال الشاعر: في كناسٍ ظاهرٍ يَسْـتُـرُهُ   من عَلُ الشَفَّانَ هُدَّابُ الفَنَنْ وهُدَّابُ النخل: سَعَفه. وهَدَبَ الناقةَ يَهْدِبُها هَدْباً: احتلبها بمعنًى وهَدَبَ الثمرة، أي اجتناها. والهيدب: العَيِيُّ الثقيلُ. وهيدبُ السَحاب: ما تهدَّبَ منه إذا أراد الوَدْقَ، كأنَّه خيوط. قال أوس بن حجر: وانٍ مُسِفٍّ فُوَيْقَ الأرض هَيْدَبُهُ   يكاد يدفعُه مَنْ قام بـالـراحِ
(عرض أكثر)